Widgets Magazine
17:11 23 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    كارثة تشيرنوبيل - بعد الكارثة مدينة بريبيات تتحول إلى منطقة مهجورة

    المخرج الروسي دانيل كوزلوفسكي ينهي تصوير فيلمه عن حادثة المحطة النووية "تشيرنوبيل"

    © Sputnik . Igor Kostin
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10

    أنهى المخرج دانيل كوزلوفسكي، تصوير فيلمه "عندما سقطت اللقالق" (عنوان أولي للعمل)، الذي يحكي عن إحدى حلقات القضاء على عواقب حادث تشيرنوبيل.

    موسكو - سبوتنيك. وذكر المكتب الصحفي التابع لاستوديو الإنتاج "نان- ستوب"، في بيان "هذا أول فيلم روسي كبير حول القضاء على عواقب حادثة محطة الطاقة النووية تشيرنوبيل، وحول الأشخاص الذين نجحوا، مقدمين حياتهم، في منع وقوع كارثة عالمية وتحويل معظم القارة الأوروبية إلى منطقة كبرى خالية من الحياة وصحراء غير صالحة للعيش".

    المنطقة المهجورة - تشيرنوبيل
    © Sputnik . Stringer

    فيلم "عندما سقطت اللقالق"، هو من إنتاج مشترك لشركة "نان- ستوب بروداكشين"، والمنتجين ألكسندر رودنيانسكي وسيرغي ميلكوموف وشركة "دي كيه إنترتينمنت"، والممثل والمخرج دانيل كوزلوفسكي.

    ولعب كوزلوفسكي الدور الرئيسي في الفيلم. كما أدت أوكسانا أكينشينا إلى جانب فيليب أفدييف وآخرون دور البطولة فيه.

    وجرى تصوير الفيلم في مرافق المحطة النووية المغلقة، وفي مدينة كورتشاتوف الروسية، وفي قاعات الاستوديوهات في موسكو، وفي بودابست (في ساحات استوديو الأفلام المجري الشهير أوريغو ستوديوس) وأيضاً في كرواتيا.

    ومن المقرر أن يتم عرض فيلم "عندما سقطت اللقالق" في 8 تشرين الأول/ أكتوبر 2020.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik