01:10 18 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    عثر رجال الشرطة الروس، أمس الخميس، على طفلٍ على قيد الحياة، يبلغ من العمر ثلاث سنوات، بعد أن قضى ثلاثة أيام في الغابة قرب مدينة أومسك، جنوبي روسيا.

    وأفاد رجال الإنقاذ أن الطفل وجد مصابا بجفاف شديد وكانت قدماه عالقتين في المستنقع. وشارك في عمليات البحث عنه 400 شخص من أفراد الشرطة والإنقاذ والمتطوعين والسكان المحليين، بالإضافة إلى مروحية من طراز "روسغفارد"، ومشّطوا - على مدار الساعة ولمدة يومين - الغابة الواقعة في ريف المدينة.

    وتم العثور على الطفل مستلقيا واتّضح أنه حاول أن يشرب من مياه المستنقع، وعندما عثر عليه استغرق في النوم مباشرة، وهو الآن في أحد المستشفيات بمدينة أومسك وحالته مستقرة، بعد أن قضى ثلاثة أيام في الغابة التي هطلت فيها الأمطار وانخفضت درجة الحرارة فيها في الليلة الأخيرة لوجوده إلى 15 درجة.

    وكان الطفل قد اختفى في 13 آب/ أغسطس بعد أن تركاه والداه في السيارة وذهبا لجمع ثمار التوت، وعندما عادا لم يجدا طفلهما.

    وقال أحد موظفي المستشفى لـ"سبوتنيك" "كانت لدينا مخاوف من احتمال إصابة الطفل بنزلة برد نتيجة انخفاض درجات الحرارة ليلاً، ولكن بعد الفحص تبيّن أن ذلك لم يحدث، ويعمل الآن الأطباء النفسيون مع الطفل لتخليصه من التوتر". 

    لا تعتبر هذه الحادثة الوحيدة من نوعها في روسيا، حيث تم تسجيل العديد من حالات فقدان لأطفال في غابات بمناطق مختلفة من روسيا خلال العام الجاري، وفي كل مرة يتم البحث عن الأطفال ليس فقط من قبل رجال الشرطة والإنقاذ بل بمساعدة متطوعين من مجموعات البحث الخاصة أيضاً.

    ففي أوائل الشهر الجاري عثر رجال الإنقاذ في الأورال على امرأة وابنة أختها التي تبلغ من العمر ثماني سنوات على قيد الحياة، بعد أن أمضوا ثلاثة أيام في الغابة، بعد أن ذهبوا لجمع ثمار التوت.

    وفي مارس/ آذار تم العثور على فتاة تبلغ من العمر 11 عاماً في منطقة لينينغراد، بعد أن ضاعت في الغابة وهي تتدرب على التزلج، حيث عثر عليها رجال الإنقاذ صباحاً مصابة بانخفاض في درجة الحرارة بعد قضائها ليلة كاملة في البرد.

    وفي أواخر ديسمبر/ كانون الأول في مدينة خاباروفسك حدثت معجزة حقيقية، حيث تمكن طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات من الخروج لوحده من الغابة، بعد أن سار نحو ثلاثة كيلومترات في البرد، إذ كان مع والده يتزلجان على الثلج، ووضع الأب طفله على الشاطئ وذهب ليتزلج لكنه سقط في الجليد، وحاول الخروج لكنه فشل في ذلك، فطلب من ابنه أن يذهب وينادي لأمه، لكن الطفل سار في الاتجاه المعاكس للقرية، وفي المساء، وجده أحد السكان المحليين وأخذه إلى منزله، بعد أن سار الطفل حوالي ثلاثة كيلومترات في درجة حرارة حوالي 35 تحت الصفر.

    قال غريغوري سيرغييف قائد "ليزا أليرت" أكبر فرقة روسية للبحث والإنقاذ لـ"سبوتنيك""إذا ضاع الطفل فأول أمر يجب أن يعرفه، هو أن والديه سيأتيان إليه، إلى حيث تركاه لذا يجب عليه البقاء في مكانه".

    وفقاُ لبيانات وزارة الداخلية الروسية للعام الماضي، يختفي وسطياً 15 طفلاً في روسيا كل يوم، وليس فقط في الغابات

    انظر أيضا:

    العثور على مواطنة من أصول روسية وطفليها مقتولين في نيويورك
    بالفيديو... العثور على جثة طفلة أمريكية مفقودة منذ الجمعة
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik