22:07 GMT03 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    صرح عضو لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد الروسي فرانس كلينتسيفيتش، اليوم السبت، أن روسيا تحتفظ بحقها في الرد في حال نشر الوحدة العسكرية الأميركية في بولندا.

    وقال كلينتسيفيتش، لوكالة "سبوتنيك" تعليقا على ما ورد على لسان وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش: "أولا وقبل كل شيء السؤال نفسه يعتبر سؤالا عبثيا لماذا "ردع روسيا" بإهدار على ذلك الموارد المادية والبشرية، وخلق جو من الهوس في بلدك، إذا كنا لا نفكر باللجوء إلى استخدام القوة لحل أي من المشكلات الدولية".

    وتابع كلينتسيفيتش، بأن تنفيذ مقترحات وزير الخارجية البولندي سيزيد التوتر العسكري في أوروبا، وخاصة في سياق انسحاب الولايات المتحدة مؤخرا من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى: "خاصة وأن أي شيء يمكن توقعه من القيادة البولندية الحالية، بما في ذلك الموافقة على نشر الصواريخ الأمريكية المذكورة في البلاد. بل قد يطلبون ذلك بأنفسهم".

    واختتم عضو لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد الروسي، قائلا: "أعتقد أنه من المنطقي أن نعيد إلى الأذهان في هذا الصدد - في تاريخ الأمثلة، الظلام الذي انتهت إليه بولندا بمحاولاتها لعب دور غير دورها في السياسة العالمية. أما بالنسبة لروسيا، فنحن مستعدون لأي تطور للأحداث، مع الاحتفاظ باستخدام حق الرد".

    وفي وقت سابق، أعلن تشابوتوفيتش أن القوات الأمريكية إذا ما تم نشرها في بولندا ستكون لردع لروسيا أكثر مما لو تم إرسالها إلى أوروبا الغربية.

    انظر أيضا:

    السفير الأمريكي لدى موسكو: الغموض يلف مصير آخر معاهدة نووية بيننا وبين روسيا
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook