21:40 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أعلنت الدفاع الروسية أن نائب وزير الدفاع الروسي، ألكسندر فومين، بحث مع مبعوث رئيس الحكومة اللبنانية جورج شعبان عودة اللاجئين السوريين وآفاق التعاون العسكري.

    موسكو - سبوتنيك. وقالت الوزارة في بيان: "خلال اللقاء تم بحث الوضع في الشرق الأوسط، بما في ذلك موضوع عودة اللاجئين السوريين إلى الجمهورية العربية السورية. كما تم التطرق خلال المباحثات إلى حال وآفاق تطوير التعاون العسكري التقني".

    واختتم البيان بالقول، بأن اللقاء عقد في جو ودي، وأكد الجانبين خلاله على استعدادهما لتعزيز التعاون بين وزارتي الدفاع في البلدين.

    ومن جانبه شكر مبعوث رئيس الحكومة اللبنانية جورج شعبان روسيا على دعمها للبنان وقال لوكالة "سبوتنيك":" كان جو الاجتماع جيد وودي نقلت إلى نائب وزير الدفاع الروسي الفريق ألكسندر فومين شكر الرئيس الحريري للدور الروسي في احتواء التصعيد الإسرائيلي الأخير وأكدت على التزام لبنان بتطبيق القرار 1701 ."

    وأضاف بقوله :"وطلبنا المساعدة على حماية لبنان من صراعات المنطقة وبحثنا بشكل واسع عودة النازحين السورين إلى بلدهم سوريا الذين أصبحوا يشكلون عبئا كبيرا على الدولة اللبنانية وأكدنا التواصل والتعاون والتنسيق بين البلدين".

    مباحثات الدفاع الروسية أن نائب وزير الدفاع الروسي، ألكسندر فومين، مع مبعوث رئيس الحكومة اللبنانية جورج شعبان عودة اللاجئين السوريين وآفاق التعاون العسكري.
    © Sputnik .
    مباحثات الدفاع الروسية أن نائب وزير الدفاع الروسي، ألكسندر فومين، مع مبعوث رئيس الحكومة اللبنانية جورج شعبان عودة اللاجئين السوريين وآفاق التعاون العسكري.

     وكان مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة ورصد حركة اللاجئين في سوريا قد أفاد، في وقت سابق، بأن أكثر من 1494 لاجئاً عادوا إلى سوريا من أراضي الدول الأجنبية خلال الــ 24 الساعة الأخيرة، من بينهم 486 لاجئاً (146 امرأة و248 طفلاً) من لبنان عن طريق معبري جديدة يابوس وتلكلخ

    والجدير بالذكر أن لبنان يعاني منذ عام 2011، من أزمة ناجمة عن وجود لاجئين سوريين قدموا إلى البلاد هرباً من الحرب التي دارت رحاها على الأراضي السورية، الشيء الذي شكل وما زال عبئاً كبيراً على اقتصاد لبنان. وحذر وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، في أوائل أيار/مايو الجاري ، من أن بلاده لن تستطيع بمفردها تحمل عبء اللاجئين في حال تواصلت في لبنان الضائقة الاقتصادية التي يعاني منها.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook