Widgets Magazine
14:49 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    المفاعل النووي العائم الأكاديمي لومونوسوف

    مهمة جديدة للحرس الوطني الروسي... حماية المحطة النووية العائمة

    © Sputnik . Alexei Danichev
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الحرس الوطني الروسي " روس غفارديا" ، اليوم الأحد، أن منتسبي الحرس يأخذون على عاتقهم مهمة حماية المحطة النووية العائمة الوحيدة في العالم "الأكاديمي لومونوسوف" في ميناء بيفيك في القطب الشمالي.

    موسكو- سبوتنيك. وجاء في بيان للمكتب الصحفي للحرس الوطني: "في ميناء بيفيك، أمن ضباط الأمن الخاص التابع للحرس الوطني في منطقة تشوكوتكا المتمتعة بالحكم الذاتي أول محطة طاقة عائمة والوحيدة في العالم أكاديميك لومونوسوف".

    وأضاف البيان "منذ بداية أيلول/سبتمبر تحرس قوات الحرس الوطني الروسي الأراضي الساحلية للمدينة والآن تم أخذ محطة الطاقة النووية العائمة التي ترسو في موقفها الدائم تحت حماية موثوقة من الحرس الوطني الروسي".

    وأفاد المكتب الصحفي بأن مدير الحرس الروسي، فيكتور زولوتوف، أشار إلى أنه "تم اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتجهيز وتدريب أفراد الوحدة وتجهيز المنشأة بأنظمة أمنية حديثة".

    وكانت الوكالة الاتحادية الروسية للنقل البحري والنهري، قد أعلنت نهاية آب / أغسطس، عن إطلاق أول وحدة طاقة نووية صناعية عائمة في العالم "أكاديميك لومونوسوف" إلى بحر بارنتس، حيث جرى سحبها بواسطة كاسحة الجليد "ديكسون" وقاطرتين بحريتين إلى شبه جزيرة تشوكوتكا.

    وكانت روسيا قد كشفت سابقاً، عن محطة نووية عائمة، هي الأولى في العالم، في مرفأ مدينة مورمانسك شمال البلاد. وتعول الشركة المصنّعة على إقبال كبير على هذا النوع من المحطات الذرية، خصوصاً في البلدان التي تضمّ جزراً كثيرة.

    وبإمكان السفينة توليد طاقة كهربائية كافية لاستهلاك مدينة يقطنها ما يقارب 200 ألف نسمة. وتخطط روسيا لاستخدام المحطة لتزويد منصات التنقيب عن النفط والغاز بالطاقة الكهربائية اللازمة. ويرجح أن يساهم هذا النوع من المحطات النووية العائمة في خدمة خطط موسكو لاستغلال ثروات الجرف القطبي الشمالي، إذ يؤمّن الكهرباء اللازمة لفرق العمل في مناطق الشمال النائية التي تغطيها الثلوج في غالبية فترات السنة، ولا توجد فيها بنية تحتية من الطرق والكهرباء.

    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik