18:41 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    281
    تابعنا عبر

    صرحت ماريا بوتينا، التي أفرج عنها من سجن أمريكي، بأن القاضي والمدعي العام اعتذرا منها بعد المحاكمة.

    وقالت بوتينا خلال مقابلة في برنامج "مساء الأحد" الروسي، "كان سبب الاعتذار هو عدم وجود عنصر الجريمة في أنشطتها، وأشار القاضي إلى أنه تحقق من براءة المواطنة الروسية بعد مرور خمس دقائق".

    أضافت بوتينا أنه ليس لدى الولايات المتحدة أي نظام قضائي، فبرأيها أن القضاء في أمريكا يعمل على مبدأ "إن وجد الشخص - سنجد الحكم المناسب له".

    أعلنت السفارة الروسية في واشنطن، يوم السبت الماضي، في بيان، أنها تعتقد أن عددا أكبر من السياسيين في الولايات المتحدة يفهمون عبثية التهم الموجهة إلى ماريا بوتينا.

     ووصلت المواطنة الروسية ماريا بوتينا، صباح اليوم السبت 26 تشرين الأول /أكتوبر، إلى موسكو، بعد إطلاق سراحها من أحد السجون الأمريكية، حيث قضت في الولايات المتحدة ، 18 شهراً في السجن. وقد كان في استقبالها والدها والمتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا.

    واعتقلت السلطات الأمريكية بوتينا، في يوليو/تموز 2018، بالعاصمة واشنطن، ووجهت النيابة المحلية لها تهم التآمر ضد الولايات المتحدة، والنشاط بصفة عميل أجنبي دون تسجيل نفسها لدى الهيئات المعنية، وإقامة علاقات مع أمريكيين مؤثرين في سياسات البلاد.

    وبعد مكوثها لفترة في السجن، وافقت بوتينا على عقد صفقة وقبلت التعاون مع التحقيق في قضية "التآمر" ضد الولايات المتحدة، واعترفت بإحدى التهم المنسوبة إليها.

    انظر أيضا:

    هبوط الطائرة التي تقل المواطنة الروسية ماريا بوتينا بموسكو المفرج عنها من الولايات المتحدة
    السفارة الروسية بواشنطن: سياسيون أمريكيون كثر يدركون سخافة الاتهامات الموجهة ضد ماريا بوتينا
    زاخاروفا: النظام الأمريكي برمته ضغط على بوتينا
    الكلمات الدلالية:
    محاكمة, سجن, موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook