00:56 11 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر

    لماذا تنظم روسيا عرضا عسكريا في 7 نوفمبر؟

    © Sputnik . Ustinov
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    شهدت العاصمة الروسية موسكو، يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني، استعراضا عسكريا مهيبا.

    ونظمته روسيا بمناسبة ذكرى تنظيم العرض العسكري في موسكو يوم 7 نوفمبر من عام  1941، والذي يعد من أهم عمليات الحرب العالمية الثانية، إذ ترك أثرا كبيرا لا يمحى على المشاركين فيه والقوات الألمانية المعتدية.

    واعتدت ألمانيا النازية على روسيا وغيرها من الجمهوريات السوفيتية المتحدة يوم 22 يونيو/حزيران 1941، منتهكة اتفاقية عدم الاعتداء بين الاتحاد السوفيتي وألمانيا. ولم تتمكن القوات الغازية من تحقيق خطة العدوان على روسيا في أسرع وقت، ولكنها تمكنت في خريف 1941 من الاقتراب من العاصمة موسكو لتبلغ المسافة الفاصلة بينها وبين موسكو 30 كيلومترا. وف هذه الظروف أقام الجيش الأحمر، جيش روسيا والجمهوريات السوفيتية المتحدة الأخرى، عرضا عسكريا في موسكو في 7 نوفمبر 1941 احتفالا بذكرى ثورة أكتوبر 1917.

    © Sputnik . Ilya Pitalev
    المشاركون في العرض العسكري الذي نظمته روسيا في موسكو احتفالا بذكرى العرض العسكري التاريخي في 7 نوفمبر 1941

    ودام العرض 25 دقيقة، وشارك فيه نحو 28.5 ألف مقاتل و160 دبابة و140 قطعة مدفعية. وذهب المشاركون فيه إلى جبهة القتال.

    وباغتت هذه العملية الغزاة وصدمتهم حتى أن قائدهم هتلر طالب بتصفية مكان إقامة العرض العسكري في موسكو، وأرسل 34 طائرة قاذفة، ولكنها لم تتمكن من الوصول إلى موسكو بينما تمكن الجيش الأحمر من قهر الغزاة على مشارف العاصمة، وطردهم بعيدا عن موسكو، إيذانا بهزيمتهم بشكل نهائي في وقت لاحق.

    وتشهد موسكو عرضا عسكريا سنويا في السابع من نوفمبر منذ عام 2003 احتفالا بذكرى عرض السابق من نوفمبر 1941.

    انظر أيضا:

    دفاعا عن ستالين... صد محاولة رفس "الأسد الميت"
    تراجع الجيش الروسي يوقع الغزاة في الفخ
    موسكو تحيي ذكرى العرض العسكري التاريخي للعام 1941
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, عرض عسكري, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik