11:56 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    احتفلت روسيا، في 22 نوفمبر/تشرين الثاني، بذكرى مولد المهندس المرموق ميخائيل ميل، مصمم طائرات الهليكوبتر.

    الولع بالطيران

    ولد ميخائيل ميل في 22 نوفمبر من عام 1909 في مدينة إيركوتسك من أبوين يعملان في مؤسسة السكك الحديدية ومجال طب الأسنان.

    وأصبح ميخائيل مولعا بالطيران منذ نعومة أظفاره. وقاده هذا الولع إلى معهد البوليتكنيك في مدينة روسية أخرى هي نوفوشركسك. انتسب لدى تخرجه من المعهد إلى مصنع الطائرات في مدينة تاغانروغ. ثم أصبح عضوا في فريق المهندسين الذي رأسه مصمم طائرات الهليكوبتر نيكولاي كاموف في المعهد المركزي لأبحاث الطيران.

    © Sputnik . Lev Polikashin
    مصمم طائرات الهليكوبترميخائيل ميل

    وكان ميخائيل ميل مناصرا وداعية لصناعة طائرات الهليكوبتر لاعتقاده بأن حلم البشرية القديم بسجاد طائر تجسده طائرة الهليكوبتر على أكمل وجه، وذلك لأن طائرة الهليكوبتر يمكنها أن تقلع من أي مكان وتهبط في أي مكان.

    روسيا تبدأ وتتقدم

    على العكس من الولايات المتحدة الأمريكية التي أقبلت على صنع طائرات الهليكوبتر مستعينة بالمهندس الروسي إيغور سيكورسكي، لم تكن روسيا السوفيتية تولي طائرات الهليكوبتر اهتماما يذكر إلى الى أن وجه الزعيم السوفيتي ستالين وزير الدفاع جوكوف في عام 1947 بضمّ طائرات الهليكوبتر إلى الجيش وفقا لما ذكرته صحيفة "غازيتا".

    وفي نفس العام أصبح ميخائيل ميل رئيسا لمكتب تصميم طائرات الهليكوبتر. وبعد أربعة أعوام تمت صناعة أولى طائرات هليكوبتر من عائلة الطائرات التي تحمل اسم "مي"، هي "مي-1". وسجلت هذه الطائرة 23 رقما قياسيا عالميا.

    وفي وقت لاحق انضمت إلى عائلة "مي" طائرات ممتازة أخرى منها "مي-4" التي يمكنها أن تنقل 19 جنديا إلى مؤخرة القوات المعادية او تحمل قطعة المدفعية أو السيارة. كما كان لهذه الطائرة استخدام واسع في المجال المدني.

    وتعتبر "مي-8" من طائرات الهليكوبتر الأكثر انتشارا في العالم.

    وصممت "مي-10" لنقل الصواريخ الجوالة (كروز) والبالستية.

    وتعد "مي-12" طائرة الهليكوبتر الأكثر حمولة.

    وتستطيع "مي-14" أن تقلع من البر والماء على نحو سواء.

    أشهر مروحية مقاتلة

    واشتهرت "مي-24" بقدراتها القتالية، واستفادت منها جيوش العديد من البلدان. ولم ير ميخائيل ميل انتصارات هذه الطائرة، إذ توفي في 31 يناير/كانون الثاني 1970 متأثرا بأزمة قلبية.

    وفي العام التالي 1971 فجرت وليدته "مي-12" مفاجأة معرض لوبورجيه في فرنسا، إذ لم ير زوار هذا المعرض من قبل طائرة هليكوبتر عملاقة مثل "مي-12". وخطفت روعة طائرة الهليكوبتر العملاقة الروسية إعجاب الخبراء الأمريكيين حتى أنهم قرروا منح مكتب تصميم طائرات "مي" جائزة سيكورسكي.

    انظر أيضا:

    صامولة وراء مقاطعة مروحيات أباتشي
    طائرات روسية في سوريا تباغت المخابرات الأمريكية
    "تمساح" يقدر على الطيران ومكافحة الدبابات... نعم هذا صحيح
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, مروحيات, صناعة طائرات, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook