00:32 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح عضو لجنة الدفاع بمجلس الاتحاد الروسي فرانس كلينتسيفيتش، اليوم السبت، بأن روسيا لن تتدخل في الشؤون الداخلية لفنزويلا، سواء بنفسها أو بالتعاون مع الولايات المتحدة.

    موسكو - سبوتنيك. وفي تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك" قال كلينتسيفيتش "روسيا تتعاون مع الرئيس الفنزويلي المنتخب شرعياً، وتفي بجميع التزاماتها تجاه تلك الدولة، والباقي لا يهمنا، فنزويلا هي نفسها التي تحدد مسار تنميتها وأولويات سياستها الخارجية".

    وفي وقت سابق، ذكرت وكالة "بلومبرغ" نقلا عن مصادر مطلعة، أن مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يواصلون تطوير استراتيجيات أكثر عدوانية تجاه فنزويلا، وقد جرت الإشارة إلى أن مسألة استخدام القوة العسكرية لا يتم النظر فيها حالياً، ومن بين الأساليب الجديدة إمكانية التعاون مع روسيا بهدف إقالة رئيس الجمعية الوطنية، خوان غايدو، الذي أعلن نفسه بشكل غير قانوني رئيسا مؤقتاً للدولة، وزيادة الضغط على كوبا الراعي الرئيسي للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

    وأشار كلينتسيفيتش، إلى أن التدخل في الشؤون الداخلية لدولة أخرى أمر غير مقبول : "هذا هو موقفنا المبدئي، سواء كانت فنزويلا أو أي دولة أخرى".

    وختم عضو لجنة الدفاع بمجلس الاتحاد الروسي، قائلا "روسيا مستعدة للتعاون مع الولايات المتحدة في حل العديد من القضايا ولكن ليس هنا، هذا نوع من المحرمات السياسية بالنسبة لنا".

    هذا اندلعت في كاراكاس، احتجاجات يوم 21 يناير/كانون الثاني 2018، ضد الرئيس الحالي لفنزويلا، نيكولاس مادورو، وفي نفس اليوم، أعلن رئيس البرلمان، خوان غوايدو، نفسه رئيساً مؤقتا للبلاد، وأعلنت الولايات المتحدة اعترافها بغوايدو مطالبة الرئيس الفنزويلي مادورو، بعدم القيام بأعمال عنف ضد المعارضة. فيما أعلن مادورو أنه هو الرئيس الشرعي للبلاد، واصفاً رئيس البرلمان والمعارضة "بدمية في يد الولايات المتحدة".

    ودعمت روسيا والصين وتركيا وعدد من الدول الأخرى مادورو كرئيس شرعي للبلاد.

    انظر أيضا:

    دبلوماسيو فنزويلا يغادرون بوليفيا بعد إعلانهم أشخاصا غير مرغوب فيهم
    الكشف عن لقاء 4 رؤساء لوضع خطة للتدخل العسكري في فنزويلا
    الخارجية الروسية تعلن فشل حرب واشنطن "الخاطفة" ضد حكومة مادورو في فنزويلا
    فنزويلا... إحباط انقلاب
    فنزويلا تأمر بتعبئة الجيش لمواجهة أعمال استفزازية أمريكية "محتملة"
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة الفنزويلية, أمريكا, روسيا, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik