15:41 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد ممثل روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي، فلاديمير تشيجوف، اليوم الإثنين، أن التمييز ضد وسائل الإعلام الروسية متواصل في أوروبا، موضحا أن الحرب على ما يسمى بـ "الدعاية الروسية" تصل إلى حد السخافة.

    بروكسل - سبوتنيك. وقال تشيجوف، متحدثًا إلى المشاركين في منتدى الاتحاد الأوروبي السنوي: "لا يمكننا تجاهل حقائق التمييز ضد وسائل الإعلام الناطقة باللغة الروسية في الاتحاد الأوروبي. وهنا أقصد الاضطهاد بحجة مكافحة التهديد المضلل، ألا وهو "التضليل الروسي"".

    وأضاف تشيجوف بأن: "الوضع يصل في بعض الأحيان، إلى حد العبث"، موضحا بأنه حتى الرسوم الكاريكاتورية والبرامج الفكاهية الروسية، يتم اعتبارها أدوات "دعائية".

    وتابع تشيجوف :"أقل شيء يمكن اعتباره إنذاراً خطراً، ونسمع ذلك بشكل متزايد حتى هنا في بروكسل، وذلك للبدء بالبحث الفعال عما يسمى بـ"الطابور الخامس"... هذا طريق مسدود. نعقد الأمل على أن يسود المنطق السليم".

    ولفت ممثل روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي إلى أن سلطات دول البلطيق، على وجه الخصوص، عرقلت مرارا عمل وسائل الإعلام الروسية، في إشارة إلى ممارسات السلطات الليتوانية المجحفة، بحق الصحفيين الروس.

    هذا وينعقد منتدى البرلمان الأوروبي السنوي، اليوم الإثنين، وهو مخصص هذا العام لمسألة "الهوية الروسية خارج روسيا".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook