21:55 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال اجتماعه مع قضاة المحكمة الدستورية، أنه يتوجب على المشرعين الروس ألا يحيدوا عن المعايير الدولية، المعترف بها عالميا، في مجال حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن مجرد الإعلان عن هذه القواعد في القانون الرئيسي لا يعني التقيد بها عملياً، مشددا على الحاجة لآليات واضحة ومبسطة.

    موسكو - سبوتنيك. وقال بوتين "القانون هو دائما حل وسط للمصالح. في الوقت نفسه، من المهم ألا يتخلى المشرعون عن المعايير العالمية المعترف بها دوليا في مجال حماية حقوق الإنسان وحرياته".

    وأضاف الرئيس الروسي: "أتحدث تحديدا عن المعايير وليس عن قائمة الحقوق، لأن الإعلان عنها، حتى في القانون الأساسي، لا يعني عمليًا وللأسف، الامتثال لها. لا بد من تطبيق آليات واضحة وملائمة للتقليل، إلى أدنى حد، من إمكانية الاستهانة بالحقوق إن لم نقل إنكارها".

    وتجدر الإشارة، في هذا الصدد، إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي، سنويًا (بشكل تقليدي)، مع قضاة المحكمة الدستورية في يوم الدستور الروسي.

    ويحتفل بيوم الدستور في روسيا في 12 كانون الأول/ ديسمبر كل عام. في هذا اليوم من عام 1993 تم تبني دستور روسيا الاتحادية بالتصويت الشعبي. وكان يوم عطلة رسمية حتى عام 2005.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook