07:39 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أنه لا توجد خطط محددة لعقد قمة روسية تركية حول سوريا في شباط/فبراير، وفقًا لجدول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ومن المقرر إجراء اتصالات مع الزعيم التركي رجب طيب أردوغان في كانون الثاني/يناير.

    موسكو - سبوتنيك. وقال بيسكوف للصحفيين، اليوم الثلاثاء: "لا توجد خطط محددة في جدول الرئيس. أنتم تعرفون أنه في أوائل كانون الثاني/يناير، سيتم افتتاح الجزء الأرضي من خط أنابيب الغاز "التيار التركي" على الأراضي التركية. ستكون هذه فرصة جيدة لمناقشة جميع القضايا ذات الصلة".

    وأضاف المتحدث الروسي: "بالطبع خلال الاتصالات القادمة، سواء الهاتفية أو الشخصية، سيتم بالتأكيد مناقشة موضوع ليبيا".

    وتوقفت العملية العسكرية التركية "نبع السلام" شمال شرقي سوريا، عقب لقاء مطول جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، في منتجع سوتشي الروسي، في 22 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، حيث اتفق الجانبان على عدة نقاط بشأن سوريا، أبرزها انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية إلى عمق 30 كيلومترا من الحدود التركية باتجاه سوريا، ومغادرة بلدتي تل رفعت ومنبج، بالإضافة إلى قيام القوات الروسية التركية بتسيير دوريات مشتركة شمالي سوريا في نطاق عشرة كيلومترات من الحدود، ونشر حرس الحدود السوري والشرطة العسكرية الروسية على الحدود مع تركيا، بالإضافة إلى العمل من أجل تأمين عودة اللاجئين السوريين المتواجدين في تركيا.

    الكلمات الدلالية:
    أردوغان, فلاديمير بوتين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook