23:21 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 120
    تابعنا عبر

    تحتفل روسيا في 26 ديسمبر/كانون الأول بيوم قوات الدفاع الجوي.

    وبهذه المناسبة تحدث الجنرال ألكسندر ليونوف، قائد الدفاع الجوي للقوات المسلحة الروسية، لوسائل الإعلام حول رفع كفاءة قوات الدفاع الجوي وأسلحتها الجديدة.

    مناورات مع وحدات مصرية

    وقال الجنرال ليونوف إن قوات الدفاع الجوي واصلت خلال عام 2019 تدريباتها الهادفة إلى رفع كفاءة أفرادها وقدراتهم.

    واستخدمت القوات خلال تدريباتها في العام المنصرم أكثر من 500 صاروخ موجه مضاد للطائرات و10 آلاف قذيفة مضادة للطائرات.

    ومن أجل تطوير وتعزيز التعاون العسكري بين روسيا ومصر نفذت وحدات من قوات الدفاع الجوي التابعة للجيش الروسي مشروعها التدريبي المشترك مع وحدات مصرية خلال مناورات "سهم الصداقة 2019"، التي انطلقت في مصر في 26 أكتوبر/تشرين الأول واستمرت حتى 7 نوفمبر/تشرين الثاني. وتميز هذا المشروع التدريبي بتشكيل أطقم روسية مصرية مشتركة للتحكم في وسائط الدفاع الجوي.

    مقاومة الطائرات المسيرة والصواريخ السريعة

    وتولي قيادة الدفاع الجوي اهتماما خاصا لمكافحة الطائرات المسيَّرة لأن خطر استخدامها من قبل الإرهابيين قد يتفاقم في سوريا والبلدان الأخرى.

    وتستفيد القوات خلال تدريباتها من تجارب عناصرها الذين شاركوا في مكافحة الإرهاب في سوريا.

    ويوجد بحوزة قوات الدفاع الجوي الروسية ما يمكِّنها من صد هجوم الصواريخ الأسرع كثيرا من الصوت. وقال قائد الدفاع الجوي إن التجارب أكدت قدرة منظومة "إس-300في4" على مكافحة "الصواريخ فرط الصوتية".

    الأسلحة الجديدة تماما

    وطرأت تغييرات كبيرة على قوات الدفاع الجوي في الفترة الأخيرة ترتبط غالبيتها بإمداد القوات بالأسلحة الحديثة التي يعتبر كل سلاح منها فريدا من نوعه.

    وتم خلال عام 2019 التركيز على تجهيز قوات الدفاع الجوي بالوسائط الحديثة. وظهرت في الجيش الروسي وحدة جديدة مجهزة بمنظومات صواريخ "إس-300في4" البعيدة المدى المضادة للطائرات. واستمرت القوات في استلام منظومات  صواريخ "بوك-إم3" المتوسطة المدى، ومنظومات صواريخ "تور-إم2" القريبة المدى، ومنظومات صواريخ "فيربا" المحمولة على الكتف. وتستطيع القوات بفضل هذه المنظومات، تدمير كل أنواع الأهداف الجوية.

    وتعمل روسيا اليوم على إنشاء 10 أسلحة جديدة لقوات الدفاع الجوي منها مدفع "ديريفاتسيا بي في أو" عيار 57 ملم لمكافحة الطائرات المسيرة الذي يعتبر بديلا لمدفع "شيلكا".

    ويخطط لإتمام اختبار آلة "أديوتانت" التي تحمل أهدافا تمثل جميع وسائط الهجوم الجوي العصرية، بما فيها الصواريخ الجوالة (كروز) والطائرات، في الربع الثاني من عام 2020. وقد تم اختبار منظومات "إس-300في4" و"بوك-إم3" ومدفع "ديريفاتسيا" باستخدام هذه الآلة.

    مبادئ الفيزياء الجديدة

    ويُزمع في المستقبل تجهيز قوات الدفاع الجوي بالأسلحة والوسائط الجديدة تماما، التي ترتكز على مبادئ الفيزياء الجديدة، مثل سلاح الليزر وسلاح الترددات العالية والتي بُدئ بإبداعها في روسيا.

    انظر أيضا:

    "قاذفة قنابل المستقبل" تخلو من طاقم بشري
    "سوخوي 57" تستخدم صواريخ وقنابل جديدة في سوريا
    روسيا... صاروخ استراتيجي ذو رأس مدمر متميز يدخل الخدمة
    الكلمات الدلالية:
    رصد عسكري, منظومات دفاع جوي, الجيش الروسي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook