07:22 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 100
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن البدء في تسليم صواريخ فائقة السرعة إلى القوات المسلحة.

    وأكد روسلان تساليكوف، نائب وزير الدفاع الروسي، دخول ما سماه "السلاح الفرط صوتي" إلى الخدمة.

    ويتم تجهيز القوات المسلحة الروسية بالسلاح الصاروخي الذي تعادل سرعته أضعاف سرعة الصوت، من أجل تعزيز قدرة البلاد على الدفاع عن النفس.

    ونوه نائب وزير الدفاع إلى أن روسيا لا تهدد أحدا بالسلاح الجديد، فالهدف من تزويد القوات المسلحة الروسية بالأسلحة الجديدة هو تعزيز القدرة الدفاعية وليس القدرة الهجومية، مشيرا إلى أن روسيا لا تعتدي على الآخرين أبدا.

    ونقلت قناة "زفيزدا" العسكرية عن نائب وزير الدفاع قوله: "لا نهتم إلا بأن يعيش أناسنا في الهدوء".

    وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأسبوع الماضي، إن العمل على صاروخ "سارمات" البالستي العابر للقارات، وصاروخ "تسيركون" الأسرع كثيرا من الصوت، وصاروخ "بوسيدون" البحري، وصاروخ "بوريفيستنيك" الذي يعمل بالطاقة النووية، يجري وفقا للخطة.

    انظر أيضا:

    "باب" روسيا يصمد أمام ضربة نووية
    روسيا تستعد لاختبار "أخطر سفينة حربية"
    اعتراف هام من بريطانيا بشأن حاملات طائراتها
    الكلمات الدلالية:
    رصد عسكري, أسلحة, القوات المسلحة الروسية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook