12:39 20 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    264
    تابعنا عبر

    ذكرت وزارة الخارجية الروسية اليوم الجمعة، أن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف بعد اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني قال لنظيره الأمريكي مايك بومبيو خلال مكالمة هاتفية، إن الإجراءات الرامية إلى القضاء على المسؤولين في دولة ذات سيادة، تعد انتهاكاً للقانون الدولي.

    وأضافت وزارة الخارجية الروسية في بيانها "شدد لافروف على أن الإجراءات المستهدفة لدولة عضو في الأمم المتحدة للقضاء على المسؤولين في دولة أخرى عضو في الأمم المتحدة، وإلى جانب أراضي دولة ثالثة ذات سيادة دون علمها، تنتهك بشكل صارخ مبادئ القانون الدولي وتستحق الإدانة".

    وأشار الوزير الروسي إلى أن هذه الخطوة التي اتخذتها الولايات المتحدة محفوفة بعواقب وخيمة على السلام والاستقرار الإقليميين، ولا تسهم في الجهود المبذولة لإيجاد حلول للمشاكل المتراكمة في الشرق الأوسط، بل على العكس تؤدي إلى جولة جديدة من التصعيد.

    من جهتها موسكو وفي سياق متصل حثت واشنطن على التخلي عن أساليب القوة غير القانونية، ودعت إلى المفاوضات في سبيل تحقيق الأهداف وحل المشاكل على الساحة.

    وكانت قد أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر اليوم أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، بالإضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

    وأدانت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية، العملية الأمريكية، معتبرة إياها "حادثا غادرا وجبانا نفذته الطائرات الأمريكية".

    وتتهم واشنطن سليماني بالمسؤولية عن "العمليات العسكرية السرية" في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصنف من قبلها كـ"داعم للإرهاب".

    وكانت وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق اليوم الجمعة، قد أعلنت أن موسكو تعتبر مقتل الجنرال الإيراني، قاسم سليماني، في ضربة صاروخية أمريكية ببغداد خطوة مغامرة، ستؤدي إلى التوتر في المنطقة كلها.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik