04:54 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس فلاديمير بوتين في مفاوضاته مع ميركل أن الوضع في ليبيا يؤثر على الاستقرار في المنطقة وينعكس بالسلب على أوروبا، بالإضافة إلى الوضع حول الاتفاق النووي الإيراني، وأن روسيا وألمانيا تدعمان بقوة تنفيذ خطة العمل المشتركة.

    كان ذلك خلال مؤتمر مشترك عقب مفاوضت جمعت الرئيس الروسي مع المستشارة الألمانية استمر لأكثر من ثلاث ساعات ونصف، في موسكو، جرى خلاله الحديث عن الوضع الراهن في الشرق الأوسط وليبيا، وزيارة بوتين لسوريا.

    إيران:

    وقال بوتين: "بالطبع بحثنا مع المستشارة الألمانية قضية مهمة للغاية، ليس فقط للمنطقة، بل وللعالم بأسره، وهي مسألة الحفاظ على خطة العمل المشتركة حول الاتفاق النووي الإيراني".

    ونوَه بوتين إلى أنه بعد أن تخلت الولايات المتحدة عن هذا الاتفاق، أعلن الشركاء الإيرانيون تعليق التزاماتهم الطوعية في خطة العمل المشتركة، وأضاف بوتين "أريد أن أؤكد أن هذا يتعلق بالالتزامات الطوعية، رغم أن إيران تؤكد الاستعداد للعودة إلى الامتثال الكامل للاتفاق النووي".

    سوريا:

    وتابع بوتين: بطبيعة الحال، لم يتم خلال هذه المفاوضات إهمال الوضع، الذي أصبح مستقراً، في الجمهورية العربية السورية، لقد شاركت بالتأكيد مع المستشارة إنجيل نتائج رحلتي الأخيرة إلى دمشق، والمفاوضات التي قمت بها مع الرئيس بشار الأسد".

    ليبيا:

    وأجاب بوتين ردا على سؤال حول وجود مرتزقة روس في ليبيا: "إذا كان هناك مواطنون روس فهم لا يمثلون مصالح روسيا ولا يتلقون أموالًا منها".

    وفي نفس السياق قال الرئيس الروسي: "تم بحث في الوضع في ليبيا في المقام الأول، حيث، مع الأسف، لتتواصل العمليات العسكرية واسعة النطاق، ينمو النشاط الإرهابي، ويتراجع الاقتصاد والمجال الاجتماعي".

    وأكد بوتين أن كل هذا يقوض الأمن والاستقرار ليس فقط في المنطقة، "ولكن له أيضًا انعكاسات سلبية على أوروبا"، مضيفا "أقصد الهجرة غير الشرعية والتهريب وانتشار الأسلحة والمخدرات".

    وتابع الزعيم الروسي: "من المهم وضع حد للمواجهة المسلحة بين الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير (حفتر) جيش حكومة الوفاق الوطني (السراج)، ووقف إطلاق النار، واتخاذ إجراءات استئناف الحوار السياسي بهدف نهائي، هو التغلب على الانقسام داخل البلاد، وتشكيل مؤسسات الدولة".

    أشار بوتين: "أعول جدا على وقف الأعمال القتالية خلال ساعات، خلال 5 ساعات كما طالبنا أنا والرئيس التركي أردوغان، أن توقف الأطراف المتحاربة في ليبيا إطلاق النار والعمليات العسكرية".

    وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال المؤتمر، دعم بلاده لمبادرة مؤتمر برلين حول ليبيا تحت رعاية الأمم المتحدة، مشيرا إلى أنها من الممكن أن تكون خطوة في الاتجاه الصحيح.

    وأكمل بوتين قوله: "نؤيد مبادرة المستشارة الألمانية لعقد مؤتمر في برلين، لا يزال هناك أمور يجب العمل عليها".

    وفقاً لبوتين، يمكن أن يكون هذا المؤتمر "خطوة الجيدة للغاية في الاتجاه الصحيح لمنع التأثيرات السلبية"، وأضاف الرئيس "يمكن أن نبدأ تسوية سلمية تدريجية للنزاع".

    يذكر أنا المستشارة الألمانية وصلت اليوم إلى موسكو في زيارة عمل بدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قد أعلن عنها الكرملين وبرلين في وقت سابق.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook