07:06 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اعتبر المتحدث باسم السفارة الروسية في مدينة برن السويسرية ستانيسلاف سميرنوف، اليوم الثلاثاء، أن ما نشر من مزاعم حول مشاركة مواطنيّن روس بأنشطة تجسس في دافوس السويسرية، ليست إلا محاولة أخرى لتقويض العلاقات بين روسيا وسويسرا.

    دافوس - سبوتنيك. وقال سميرنوف في تصريحات أدلى بها لوكالة "سبوتنيك" "هذه تكهنات صحفية أخرى. لقد حاول صحفيو "تاغس أنزيغر" مرارا إنشاء خلفية سلبية من خلال نشر الكشف عن جواسيس. كل هذا يهدف إلى تقويض العلاقات المتطورة بين روسيا وسويسرا. بالطبع، صدر هذا المنشور في اليوم الافتتاحي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس. ولا نستبعد أن يكون هذا حشوا آخر للمعلومات".

    وأكد سميرنوف أنه وفقًا لما نشر، لم تتمكن الشرطة من الكشف عن جريمة أو أي دليل على نشاط غير مشروع للرجلين، وأنها سمحت لهما بالرحيل دون أية مساءلة قانونية.

    وأوضح المتحدث باسم السفارة أن الحديث يدور عن حادث وقع في آب/ أغسطس من العام الماضي، وليس عشية المنتدى الاقتصادي العالمي، مشيرا إلى أن السلطات السويسرية آنذاك، لم تجر أي اتصالات فيما بعد بالسفارة الروسية لتوضيح هذا الأمر.

    هذا وتستضيف سويسرا في الفترة ما بين 21-24 كانون الثاني/ يناير الجاري، فعاليات منتدى "دافوس" الاقتصادي العالمي في يوبيله الخمسين. ومن المقرر أن يشارك في المنتدى وزير التنمية الاقتصادية الروسي في حكومة تصريف الأعمال، مكسيم أوريشكين.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook