18:32 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن روسيا سترد على التدريبات العسكرية للناتو المقرر إجراؤها في أوروبا في الربيع.

    موسكو - سبوتنيك. وقال وزير الخارجية الروسي، خلال لقاء صحفي مع جريدة "روسيسكايا غازيتا" الروسية، اليوم الثلاثاء: "بالطبع سنرد. لا يمكننا أن نتجاهل هذه العمليات، التي تسبب قلقًا كبيرًا للغاية، لكننا سنرد بطريقة لا تؤدي إلى مخاطر غير مرغوبة".

    وذكر لافروف بأن الناتو "تم استدراجه" إلى مناورات مشتركة بذريعة عضوية الاتحاد الأوروبي من قبل دول محايدة، مثل فنلندا والسويد.

    ووفقا له، فإن تدريبات ديفندر، المخطط إجراءها في نيسان/أبريل وأيار/مايو، يفترض بالإضافة إلى الوحدات العسكرية المنتشرة بالفعل في أوروبا، نقل أكثر من 30 ألف وحدة من المعدات الأمريكية وأكثر من 20 ألف جندي أميركي.

    وأضاف لافروف: "في المجموع، يشارك أكثر من 40 ألف شخص في هذه التدريبات".

    وأردف لافروف: "على الرغم من أن المساحة بأكملها مشبعة بالفعل بالمرافق العسكرية والأسلحة، على الرغم من أن تقدم الناتو إلى الشرق قد تسبب بالفعل في مشاكل خطيرة للغاية في مجال الاستقرار الاستراتيجي في أوروبا، الناتو يواصل الاندماج مع الاتحاد الأوروبي " .

    هذا وكانت قد ذكرت مصادر إعلامية، في وقت سابق، أن الولايات المتحدة ستجري ربيع عام 2020 ، مناورات "ديفندر أوروبا"، واسعة النطاق في أوروبا، موضحة بأنه سيتم خلالها نقل 20 ألف عسكري عبر المحيط الأطلسي، في أكبر عملية لإعادة نشر القوات عبر المحيط في 25 عاما.

    وتقول واشنطن إن هدف التدريبات يتمثل بزيادة الاستعداد القتالي لدول "الناتو" وردع الخصوم المحتملين، فيما سيشارك في المناورات نحو 40 ألف عسكري من 19 دولة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook