20:15 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت شركة "يونايتد إيركرافت كوربوريشن"، اليوم الجمعة، أن أول طائرة برمائية من طراز "بي - 200 تشي إس" مصممة لوزارة الدفاع الروسية، طارت لأول مرة في الهواء، وسيتم تسليمها بعد انتهاء الاختبار.

    ووفقا للمعلومات، دخلت وزارة الدفاع وشركة "تانكت" في عقد جديد لتوريد هذه الطائرات البرمائية. فيما لم يحدد عدد الطائرات المخطط تسليمها إلى وزارة الدفاع.

    وقال تقرير: "اليوم، أقلعت الطائرة البرمائية "بي - 200 تشي إس" المتعددة المهام (مع وظيفة إطفاء الحرائق) من مصنع "تانتك بيريف".

    بعد برنامج اختبارات الحمل والقبول، سيتم تسليم الطائرة لتشغيلها كجزء من الطيران البحري للبحرية الروسية.

    في عام 2013، وقعت وزارة الدفاع وشركة (TANTK) عقدًا لتسليم طائرتي( (Be-200ES روسيتين) أربع طائرات (Be-200PS معدلة ولكن (بدون وظيفة مكافحة الحرائق) إلى مؤسسة الطيران البحرية الروسية بقيمة إجمالية بلغت 8.4 مليار روبل.

    وفي عام 2016، علقت وزارة الدفاع الروسية تنفيذ هذا العقد، وفي عام 2017 تم إنهاؤه بسبب عدم الامتثال.

    في مايو/أيار 2017، رفعت وزارة الدفاع دعوى لإعادة المبلغ المدفوع إلى الشركة المتعهدة. وفي أغسطس/آب 2017، استوفت محكمة التحكيم في موسكو تمامًا دعوى وزارة الدفاع ضد شركة "TANTK"، مما أجبر المدعى عليه على إعادة مبلغ الدفعة المقدمة المستحقة بموجب عقد الدولة لعام 2013.

    لم تعترض الشركة المدعى عليها في المحكمة على تلبية الدعوى. بعد ذلك، طلبت شركة TANTK من المحكمة تقديم خطة تقسيط لتنفيذ قرار المحكمة باسترداد الأموال منها لصالح وزارة الدفاع لأكثر من 6.7 مليار روبل، وقدمت المحكمة خطة الدفعة هذه. وفي عام 2018، ذكر نائب وزير الدفاع في روسيا الاتحادية أليكسي كريفوروشكو أنه كان من المخطط إبرام عقد جديد لتزويد ثلاث طائرات برمائية من طراز Be-200 إلى الجيش "في المستقبل القريب"، و"خطط لاستقبال أول طائرة تابعة لوزارة دفاع روسيا الاتحادية في عام 2019". منذ ذلك الحين، لم يتم الإبلاغ عن معلومات حول هذا الاتفاق وتزويد الطائرات العسكرية من هذا النوع.

    انظر أيضا:

    خبير روسي: سيتم إسقاط الطائرات الإسرائيلية التي تهاجم سوريا...إنها مسألة وقت فقط
    سيارة روسية تكافح الدبابات والطائرات
    5 طائرات حربية تم تصميمها على أساس المقاتلة الروسية "سو 27"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook