00:41 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن جلسة اللجنة المشتركة حول خطة العمل الشاملة بشأن البرنامج النووي الإيراني، المقرر انعقادها في 26 شباط/فبراير، فرصة لوقف التصعيد.

    وقال لافروف في كلمته خلال مؤتمر الحد من التسلح: "من المقرر انعقاد جلسة اللجنة المشتركة حول خطة العمل الشاملة، إنها فرصة، وإن كانت ليست أكيدة بنسبة مئة في المئة، لوقف التصعيد قبل فوات الأوان".

    وقال لافروف متحدثا في مؤتمر نزع السلاح في جنيف: "... الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعا الزملاء إلى عقد قمة "خماسية". هذه القمة قد تكون نقطة انطلاق لتطوير قرارات مصيرية لصالح المجتمع الدولي بأسره. الرد على هذا الاقتراح مشجع. سوف نعمل على تنفيذه".

    واقترح بوتين خلال إحياء الذكرى الخامسة والسبعين للمحرقة النازية "الهولوكوست"، عقد قمة لرؤساء الدول لدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي - روسيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا- يفضي إلى البحث عن إجابات جماعية لمواجهة التحديات والتهديدات الحالية التي يشهدها العالم، ومواجهة التشرذم الذي يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة.

    وأعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، قبل ذلك، أن موسكو أرسلت يوم 24 كانون الثاني/يناير الماضي، رسائل إلى قادة الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، تحتوي تفاصيل فكرة الرئيس بوتين، بشأن عقد قمة للدول الخمس.

    انظر أيضا:

    اللجنة المشتركة تعقد اجتماعا لبحث الملف النووي الإيراني في فيينا يوم 26 فبراير
    روحاني: ننتقد عجز الاتحاد الأوروبي تجاه الاتفاق النووي... ولم نغلق طرق الحوار
    طهران: اجتماع فيينا المقبل لا علاقة له بآلية حل النزاعات في الاتفاق النووي
    الكلمات الدلالية:
    البرنامج النووي الإيراني, وقف التصعيد, سيرغي لافروف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook