22:24 GMT02 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نشر موقع "rbc" الروسي تقريرا مفصلا أوضح من خلاله أن مبيعات الشركات الروسية قد نمت بنسبة 20% على خلفية إيقاف تطبيق "AliExpress" لشراء البضائع عبر الإنترنت، بسبب تفشي فيروس كورونا في الصين.

    وذكر الموقع أن جميع مستهلكي البضائع التي تباع عبر تطبيق "AliExpress" من الصين قد عادوا بالفعل إلى التبضع من الأسواق الروسية، بسبب توقف التطبيق بعد تفشي الوباء.

    ولا تزال بعض الطرود تتأخر في الوصول، ويجب تسليم نصفها تقريبا إلى الزبائن في غضون الأيام العشرة المقبل، بعد أن تم إلغاء الطلبات من قبل البائعين في 16 مارس/ آذار الماضي.

    أما بالنسبة للعملاء المتأثرين بالتأخير، تتوقع الشركة أن تعوض عن الضرر باستخدام القسائم أو الحسميات، وسيعتمد حجمها على مقدار الحجوزات وكمية الطلب، سيكون المبلغ الإجمالي لهذه الحسومات 90 مليون روبل (1.2 مليون دولار).

    من أجل حل المشاكل اللوجستية، أعلن" AliExpress" عن إطلاق طرق تسليم جديدة في روسيا، فسيتم إطلاق الرحلات الجوية المستأجرة إلى أكبر المدن الروسية وسيتكفل البريد الروسي بمساعدتهم بتوصيل المشتريات إلى أصحابها، وسيتم تسليم الطلبات إلى مكاتب البريد لمجموعة "X5 Retail".

    واجهت "AliExpress" مشاكل ضخمة على أثر تفشي الفيروس، وخصوصا، في كانون الثاني/ يناير الماضي، عندما وردت تقارير تفيد بأن الفيروس يمكن أن ينتقل عن طريق الطرود القادمة من الصين، ثم نفت الخدمة الصحفية للشركة هذه المعلومات، قائلة إنها تراقب بعناية سلامة الطرود.

    وعانت الشركة صعوبات أخرى بعد الحجر الصحي الذي تم تطبيقه في الصين، والذي توقفت العديد من الشركات المصنعة عن العمل بسببه، وحذرت حينها "AliExpress" وللمرة الأولى في تاريخها من تأخيرات الطلبات المحتملة في نهاية يناير، بعدها طلب الموقع من المشترين إلغاء الطلبات بسبب عدم القدرة على تسليمها في الوقت المحدد.

    انظر أيضا:

    بوتين يكشف تداعيات "كورونا" على أداء الاقتصاد الروسي
    تايلاند تنتقل إلى الدراسة عن بعد عبر الإنترنت لتجنب تفشي كورونا
    إسبانيا تعلن ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا إلى 491
    الكلمات الدلالية:
    علي إكسبرس, الصين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook