16:13 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشفت الأستاذة في كلية نظم علم الأحياء في جامعة موسكو الحكومية، أنا بارانوفا، أن الإجراءات التي اتخذتها روسيا للحد من انتشار فيروس كورونا سمحت لها بتأخير تطور تفشي المرض بمقدار أسبوع إلى أسبوعين مقارنة بالولايات المتحدة.

    وقالت بارانوفا  في حديث لوكالة "سبوتنيك": "قام الأطباء بتجميع ما يسمى بالتقويم الفيروسي، نقطة البداية هو اكتشاف أول حالة إصابة. نأخذ إيطاليا كمثال، تم فيها اتخاذ الإجراءات بعد فوات الأوان.. وفقًا لهذا التقويم" الفيروسي"، بداية التقويم في الولايات المتحدة 6 مارس وفي روسيا  28 فبراير".

    وأوضحت بارانوفا أن روسيا في وضع ممتاز مقارنة ببقية دول العالم، مشيرة إلى أن "سرعة انتشار الوباء في البلاد متأخرة عن الولايات المتحدة بنحو أسبوع أو أسبوعين.

    وقالت: "هذا التأخير ضروري لسببين أولاً، لأن هناك فرصة جيدة أن تقل شدة الأمراض التي يسببها الفيروس بمرور الوقت، بسبب تطور الفيروس وتكيفه مع الحياة في جسم الإنسان، وثانيًا: لأن أنظمة الرعاية الصحية في جميع البلدان ليست مصممة لاستيعاب هذا العدد الكبير من المرضى".

    وأعلنت نائبة رئيس الوزراء الروسي، تاتيانا غوليكوفا، أن مجموع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، 147 حالة في عموم روسيا.

    وبلغ عدد الإصابات العالمية بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، أكثر من 219 ألف إصابة، وتخطت الوفيات 8961 حالة وفاة، فيما وصل عدد المتعافين إلى 82 ألف شخص.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار، مرض فيروس كورونا، "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook