03:11 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 100
    تابعنا عبر

    كشف وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الأربعاء أن القدرة القتالية للقوات المسلحة الروسية ازدادت بأكثر من الضعف منذ عام 2012، ما سمح بالحفاظ على التكافؤ الاستراتيجي مع الناتو مع زيادة التهديدات العسكرية.

    موسكو - سبوتنيك. وقال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، خلال اجتماع مع مجلس الاتحاد: "بحلول عام 2020، زادت الإمكانيات القتالية للقوات المسلحة الروسية بأكثر من الضعف، مما سمح بالحفاظ على التكافؤ الاستراتيجي مع الناتو وسط التهديدات العسكرية المتزايدة".

    وأعلن شويغو عن ارتفاع حصة الأسلحة الحديثة لقوات الصواريخ الروسية، مشيرا أن الحصة سترتفع بحلول نهاية العام الحالي بنسبة 5 في المئة لتصبح 87 في المئة.

    وأضاف بهذا الصدد قائلا: " "ارتفعت نسبة إمداد القوات بالأسلحة الحديثة إلى 68.2 في المئة، وسترتفع إلى المؤشر المستهدف بحلول نهاية العام، وهو 70 في المئة. وفي نفس الوقت، سترتفع نسبة الأسلحة الحديثة في القوات الاستراتيجية النووية إلى 87 في المئة".

    كما كشف شويغو عن تعرض البنية التحتية المعلوماتية للجيش الروسي لأكثر من 25 هجمة إلكترونية من الخارج، خلال الثلاث سنوات الأخيرة.

    وقال شويغو بشأن هذا الموضوع: "لقد أصبح الفضاء المعلوماتي أحد مسارح العمليات العسكرية في الوقت الحاضر. لقد تعرضت البنية التحتية المعلوماتية للقوات المسلحة الروسية لأكثر من 25 ألف هجمة إلكترونية من خارج البلاد خلال الثلاث سنوات الأخيرة، وفي الوقت نفسه ترتفع أعدادها بنسبة 12 في المئة في المتوسط كل عام".

    وخلص شويغو قائلا: "نحن مستعدون لهذه المعركة وبالطبع، كنت أود أن يكون مساعدوهم داخل البلاد أقل".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook