13:43 GMT31 مارس/ آذار 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    وضعت شركة "2غيس" الروسية، نموذجا لمحاربة الأوبئة مستخدمة الرياضيات، تعرض فيه سيناريوهات انتشار فيروس مشابه لـ"كورونا" بين سكان المدن الكبرى، والنتيجة الرئيسية للدراسة كانت أن الحد من التواصل الاجتماعي سيسمح بإبطاء انتشار المرض، وتجنب الاكتظاظ في المستشفيات والعودة إلى الحياة الطبيعية بشكل أسرع.

    موسكو - سبوتنيك. وقال ممثل "2غيس" لوكالة "سبوتنيك"، إن الشركة وضعت نموذجين لمحاربة انتشار الفيروس المشابه لـ"كورونا" مستخدمة الرياضيات، في موسكو، وسان بطرسبورغ، وقازان، ويكاترينبورغ، وتشيليابينسك، ونوفوسيبيرسك، وكراسنويارسك وفلاديفوستوك. وفي كل الحالات، ينتقل المرض من المرضى إلى الأصحاء، ولكن بمعدلات مختلفة.

    يعرض النموذج الأول مدينة لا يتم فيها اتخاذ تدابير وقائية: هذه هي الحياة المعتادة للمواطنين الذين لديهم رحلات إلى العمل واللقاءات مع الآباء والأصدقاء. ونتيجة لذلك، ينمو عدد المصابين بشكل حاد، ويجد الأطباء صعوبة في التعامل مع تدفق المرضى. في النموذج الثاني، يحافظ سكان المدينة على مسافة آمنة، وهذا يسمح بتجنب أرقام قياسية في إصابات بالمرض.

    ولفت محاورو الوكالة إلى أن النموذجين وضعا باستخدام الحسابات الرياضية وليسا توقعات حقيقية.

    وقال مدير مشروع في الشركة، دميتري بيليكوف، بهذا الخصوص: "نريد أن نوضح بناءً على بياناتنا الخاصة والمفتوحة، كيف يمكن لأي فيروس عرضي أن ينتشر في وضع طبيعي، وفي موقف نحافظ فيه على مسافة اجتماعية ونرفض حضور الأحداث الجماعية، ونبقى في المنزل عندما نمرض، ونعامل أنفسنا وأقاربنا بمسؤولية. "2غيس" تشارك هذا الموقف. البعد الاجتماعي اليوم يعني رعاية أولئك الذين قد تكون هناك حاجة لديهم للحصول على المساعدة الطبية، والمساعدة في تقليل العبء المحتمل على المستشفيات".

    يذكر أنه بالإضافة إلى النموذج المذكور، يرصد هذا الموقع جميع حالات الإصابة بفيروس كورونا في روسيا وأوكرانيا وكازاخستان والإمارات العربية المتحدة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook