17:10 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرحت شركة "لوك أويل" الروسية العاملة في مجال إنتاج النفط أن اتفاق "أوبك +" سيؤدي إلى انخفاض حجم الاستثمارات في إنتاج النفط في روسيا من قبل الشركات الروسية.

    قال فيتالي ماتوشكين، المتحدث باسم "لوك أويل" للصحفيين إن القيود الجديدة التي تفرضها "أوبك +" على إنتاج النفط ستؤدي حتما إلى خفض الاستثمار في إنتاج النفط في روسيا من قبل جميع الشركات الروسية.

    وأعلنت الشركة سابقًا عن خطط لتقليل برنامج الاستثمار لعام 2020، وبشكل أساسي الاستثمار في المشاريع الأجنبية. نظرا لحجمها ومدتها، فإن القيود الجديدة التي تفرضها "أوبك +" ستؤدي حتما إلى خفض الاستثمارات في قطاع إنتاج النفط الروسي من قبل جميع الشركات الروسية". 

    وكان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، قد أعلن اليوم الاثنين، أن صفقة "أوبك+" برهنت على قدرة الدول على التوصل إلى صيغة مشتركة. 

    كما نوه بيسكوف، إلى أن صفقة "أوبك+" الجديدة ساعدت على تجنب انهيار السوق إلى حالة الفوضى وتساعد في الحفاظ على ديناميكيات أسعار مستقرة إلى حد ما في العالم.

    وقال المتحدث الروسي للصحفيين بهذا الخصوص: "نعتقد أن هذه الصفقة ساعدت على تجنب الانزلاق إلى حالة الفوضى، وتساعد الآن في الحفاظ على ديناميكيات أسعار مستقرة إلى حد ما".

    وأضاف بيسكوف قائلا: "فيما يخص صفقة "أوبك+" نعتبرها مهمة، وهذا يؤكد على أن الدول المنتجة للنفط التي هي جزء من "أوبك+" وعدد من الدول الأخرى يمكنهم التوصل إلى إجماع، ويمكنهم تحقيق التفاهم باسم استقرار أسواق الطاقة".

    انظر أيضا:

    لوك أويل: خفض إنتاج النفط المقترح يدفع الأسعار إلى 60 دولارا للبرميل
    تقديرات بإطلاق مشروع "غاشا" للطاقة في الإمارات بمشاركة "لوك أويل" الروسية في 2022
    "لوك أويل" الروسية تؤيد استئناف المفاوضات مع "أوبك"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook