11:27 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    "كورونا" في روسيا (102)
    0 30
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن فيروس كورونا ألحق ضررا كبيرا بالعديد من قطاعات الاقتصاد ورفاهية المواطنين، وخفض الدخول بالنسبة للكثيرين.

    موسكو - سبوتنيك. وقال بوتين في اجتماع عبر الفيديو لبحث الوضع الصحي في روسيا: "إن الوباء والقيود الناجمة عنه أصابت الاقتصاد والمجال الاجتماعي وألحقت الضرر برفاهية الملايين من مواطنينا. وانخفضت دخول الكثيرين، وتزايدت النفقات غير المتوقعة، وارتفعت الديون. وينطبق هذا على العاملين في الصناعات المختلفة، ورجال الأعمال، الذين يديرون عملهم الصغير".

    وأضاف بوتين: " المشكلة الحادة، التي أريد أن أوجه انتباهكم إليها اليوم. وفقا لأحدث البيانات، بلغ عدد العاطلين عن العمل المسجلين رسميا في روسيا 1.4 مليون، وهو ضعف مستوى أوائل نيسان/ أبريل".

    وأوضح الرئيس الروسي: "الوضع ليس بسيطًا ويتطلب إجراءات شاملة لتحقيق الاستقرار في سوق العمل، لدعم الأشخاص، الذين فقدوا وظائفهم. أطلب من الحكومة إعداد هذه القرارات، وسنناقشها في اجتماع منفصل قبل نهاية أيار/مايو. يجب أن أقول على الفور، أن مهمتنا الرئيسية هي تقليل مخاطر المزيد من البطالة".

    وحول اتخاذ قرار الخروج من القيود المفروضة بسبب كورونا، قال بوتين "إن جميع الأقاليم كان يجب أن تقدم خططها للخروج التدريجي من نظام القيود المفروضة مضيفا "بجب أن تأخذ هذه الخطط في الاعتبار الوضع الحقيقي على الأرض، وتضمن متطلبات السلامة بصرامة، وتحمي حياة الناس وصحتهم، وتعتمد على تقييم مستوى ودرجة التهديدات المحتملة. والكلمة الأخيرة هنا ستكون للأطباء والمتخصصين".

    وأشار إلى أن التدابير التي اتخذتها روسيا لمواجهة فيروس كورونا تسمح بالانتقال إلى الخروج التدريجي من نظام القيود التي فرضت بسبب انتشار العدوى، لكن هذا الخروج يجب أن يكون خطوة بخطوة.

    كما وجه بتهيئة الظروف لاستئناف عمل شركات القطاعات الاقتصادية الأساسية، اعتبارا من 12 أيار/مايو.

    وأعلن مضاعفة عدد الفحوصات الطبية للكشف عن العدوى بفيروس كورونا المستجد بداية من منتصف شهر مايو/أيار لتصل إلى 300 ألف فحص في اليوم.

    الموضوع:
    "كورونا" في روسيا (102)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook