21:38 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، أوليغ سيرمولوتوف، اليوم الخميس، أن الإرهابيين يقومون بتكثيف أنشطتهم في الشرق الأوسط، وعلى الأخص في سوريا والعراق، مستغلين في ذلك انتشار وباء كورونا، وأن الخلايا النائمة للمنظمات الإرهابية لم تختف من الدول الأوروبية على الرغم من نظام التباعد الاجتماعي المفروض وعدم وجود حشود كبيرة للناس هناك.

    وقال سيرومولوتوف، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، متحدثا عن مكافحة الإرهاب في ظل تفشي وباء كورونا: "ما يثير القلق بشكل خاص في هذا الصدد، هو الوضع في عدة مناطق في أفريقيا، مع أنني لا أستطيع القول بأن التهديد الإرهابي في البلدان الأخرى أصبح ضعيفا"، مضيفا: "الوضع في عدد من المناطق في العالم لا يمكنه إلا أن يثير القلق".

    وأوضح نائب وزير الخارجية الروسي، قائلا: "على سبيل المثال، تسعى المنظمات الإرهابية لكسب "نقاط" مستغلة تفشي الوباء، وذلك بالتكثيف الحاد لأنشطتها في منطقة الشرق الأوسط، لا سيما في سوريا والعراق".

    ووفقًا له، "في ظل ظروف نظام التباعد الاجتماعي القسري في أوروبا على خلفية انتشار وباء كورونا، لم يختف التهديد هناك أيضًا، على الرغم من عدم وجود تجمعات كبيرة للناس"، مشيرا إلى أن "الخلايا النائمة التابعة للمنظمات الإرهابية الدولية في هذه الدول لم تختف".

    واختتم نائب وزير الخارجية بالقول: "نأمل في ظل تفشي وباء الفيروس التاجي، بألا يفقد المجتمع الدولي تماسكه وحزمه في الحرب المشتركة ضد الإرهاب".

    وتجدر الإشارة إلى أنه عالميا، تجاوزت أعداد المصابين بوباء "كوفيد 19" الـ 4.52 مليون؛ فيما توفي من جراء الإصابة بالفيروس نحو 303.5 ألف شخص.

    انظر أيضا:

    التحالف الدولي يعود بقوة... ويكبد "داعش" خسائر فادحة في العراق
    "داعش" يقتل مزارعين بعد اختطافهما وإحراق أرضهما شرقي العراق
    اعترافات لإرهابيين من "داعش": نفذنا العديد من العمليات بالتنسيق مع القوات الأمريكية
    الجيش السوري يحبط هجوما لـ"داعش" جنوب إدلب
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook