01:34 GMT11 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 90
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو تعتبر أن ما قامت به شرطة مينيابوليس، باستهداف مراسل وكالة أنباء "ريا- نوفوستي" الروسية، بمواد مسيلة للدموع، مباشرة في وجهه هو "مظهر من مظاهر القسوة غير المبررة"، وأن استخدام وسائل خاصة من قبل ضباط إنفاذ القانون الأمريكيين، ضد ممثلي وسائل الإعلام بعد أن قدموا بهم بطاقة صحفي، "أمر غير مقبول".

    موسكو - سبوتنيك. في وقت سابق، أفاد مراسل "سبوتنيك"، بأن شرطة مينيابوليس، تعمدت استخدام مواد مسيلة للدموع ضد الصحفيين من طاقم تلفزيون "في آي سي إي" ومراسل وكالة "ريا نوفوستي"، ميخائيل تورغييف، وذلك عقب تفريق الاحتجاج.

    من جانبها طالبت وكالة الأنباء الدولية الروسية "روسيا سيغودنيا"، من السلطات الأمريكية التحقيق فيما قام به ضباط الشرطة الذين استخدموا الغاز المسيل للدموع ضد مراسل وكالة "ريا نوفوستي" الروسية.

    وجاء في بيان المكتب الصحفي التابع لوكالة الأنباء الدولية "روسيا سيغودنيا"، بأن الوكالة: تطالب السلطات الأمريكية بإجراء تحقيق شامل في هذا العمل غير القانوني من قبل ضباط الشرطة الذين ينتهكون ليس فقط القوانين الأمريكية المتعلقة بحرية التعبير والمعلومات، ولكن أيضاً المعايير الدولية التي تحمي الصحفيين من العنف.

    وقال مراسل وكالة "نوفوستي"، ميخائيل تورغييف، إن شرطة مدينة مينيابوليس الأمريكية، استخدمت عمدًا "رذاذ الفلفل" ضده وضد عدد من المراسلين والصحفيين خلال تغطيتهم الاحتجاجات التي انطلقت ردًا على مقتل المواطن الأمريكي ذو الأصول الأفريقية جورج فلويد منذ أيام.

    وأضاف تورغييف، أن الشرطة أطلقت الرصاص المطاطي على أشخاص داخل محطة وقود بمدينة مينيابوليس، وبينهم طاقم تلفزيون "فايس" الأمريكي مكون من 4 مراسلين، الذين كانوا ينتظرون داخل المحطة، لافتًا إلى أن الصحفيين الأربعة صرخوا بأنهم مراسلين، ما جعل الشرطة تتوقف عن إطلاق الرصاصات.

    وتابع مراسل "نوفوستي"، أن مراسلي "فايس" ركعوا على الأرض وأظهروا أوراقهم الصحفية، إلا أن ضباط الشرطة قاموا برش "رذاذ الفلفل" عليهم عمدًا.

    واستطرد: "اقترب أحد الضباط، وأخبر الصحفيين بكلمات لم يتمكنوا من فهمها بشكل صحيح، واعتقد الصحفيون حينها أن الضابط الملثم أرادهم أن يجلسوا في سيارة الشرطة".

    وأضاف مراسل "نوفوستي" أنه أظهر بطاقته الصحفية أيضا للشرطي، وكان يقف بجانب سيارة الشرطة، إلا أن أحد الضباط اقترب منه وقام برش "رذاذ الفلفل" عليه أيضًا.

    وتجددت مساء السبت، أعمال شغب في عدد من المدن الأمريكية على خلفية مقتل المواطن جورج فلويد من أصول أفريفية على يد عناصر شرطة في مينيابوليس.

    وخرج مساء السبت مئات المتظاهرين للاحتجاج في كل من مينيابوليس ولوس أنجلوس ونيويورك وواشنطن وعدد من المدن الأخرى.

    انظر أيضا:

    استدعاء الحرس الوطني الأمريكي للسيطرة على احتجاجات بمحيط البيت الأبيض
    حظر تجول في أكثر من 25 مدينة أمريكية على خلفية احتجاجات "مقتل فلويد"
    غلق مراكز فحوصات فيروس كورونا في لوس أنجلوس بسبب الاحتجاجات
    ولاية أمريكية جديدة تعلن حالة الطوارئ العامة ونشر القوات العسكرية بسبب الاحتجاجات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook