20:12 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو تقيم عنف الشرطة المقصود ضد صحفية وكالة "سبوتنيك" في واشنطن، نيكول روسيل، خلال تغطيتها الاحتجاجات قرب البيت الأبيض، كخطوة غير صديقة من طرف الولايات المتحدة، وانتهاك صارخ للالتزامات الدولية في ضمان أمن الصحفيين.

    موسكو - سبوتنيك. وجاء في بيان الوزارة، اليوم الثلاثاء "مستاؤون من العنف المستمر من قبل أفراد الأمن الأمريكي إزاء الصحافة الدولية، بما فيها الروسية، التي تغطي الاحتجاجات في الولايات المتحدة. نقيّم العنف المقصود الذي تعرضت له في واشنطن في 1 حزيران/ يونيو من العام الجاري منتج وكالة سبوتنيك الإعلامية، نيكول روسيل، كخطوة غير صديقة من طرف سلطات الولايات المتحدة، وكانتهاك صارخ للالتزامات الدولية في ضمان أمن الصحفيين".

    وأعلنت رئيسة تحرير وكالة "روسيا سيغودنيا"، مارغاريتا سيمونيان، اليوم الثلاثاء، أنه يمكن التفكير في تقديم شكوى للمحكمة ضد الشرطة الأمريكية التي هاجمت صحفيي الوكالة في مينيابوليس وواشنطن.

    هذا وأطلق عناصر الشرطة الأمريكية بالعاصمة واشنطن، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، الرصاص المطاطي على الصحفية نيكول روسيل، التي تعمل لصالح وكالة "سبوتنيك"، أثناء تغطيتها للاحتجاجات التي اندلعت بعد مقتل الأمريكي من أصول أفريقية، جورج فلويد، على يد الشرطة.

    وأجج مقتل جورج فلويد، غضبا واسعا في عدة أماكن بالولايات المتحدة، حيث خرجت تظاهرات واحتجاجات عنيفة على إثر تداول فيديو خنقه من قبل رجل شرطة، كما اندلعت اشتباكات بين الشرطة ومحتجين، وتم إحراق العديد من السيارات والمنشآت.

    يذكر أن المواطن الأمريكي الإفريقي الأصل، توفي في المستشفى بعد إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة بطريقة قاسية في مدينة مينيابوليس. وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو حول ما حدث.

    انظر أيضا:

    أول تعليق من إيران على تصاعد الاحتجاجات وأعمال الشغب في أمريكا
    أمريكا بحاجة إلى بطلها... "باتمان" يظهر في أحد الاحتجاجات... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    سبوتنيك, صحفي, إصابة, إدانة, الخارجية الروسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook