13:56 GMT16 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    دعت وزارة الخارجية الروسية جميع الأطراف السورية ضمان الخروج الآمن لطلاب المدارس وذويهم الموجودين  في منطقة التصعيد في إدلب .

    وجاء في بيان صادر عن الوزارة: "نحث جميع الأطراف المهتمة على اتخاذ الإجراءات وضمان الخروج الآمن لطلاب المدارس وآبائهم من منطقة خفض التصعيد في إدلب وحمايتهم من طغيان الإرهابيين".

    وتابع البيان: "تمت العملية بمساعدة مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة، بترتيب مسبق مع السلطات السورية ورؤساء الإدارات المحلية في منطقة خفض التصعيد. وفي وقت سابق، تمكن نحو 1200 طالب من الخروج من إدلب إلى حلب. ومع ذلك، تمنع المجموعات الإرهابية قسما آخر من الطلاب من الخروج من إدلب إلى محافظة حماة لتقديم امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية، وهددوهم باستخدام الأسلحة خلال محاولة مغادرة المنطقة".

    وأضاف البيان: "يجب على المجتمع الدولي وممثلي الأمم المتحدة ألا يلتزموا الصمت حول الأعمال التعسفية والإجرامية التي يقوم بها المسلحون. إن أطفال إدلب، الذين يذكرهم مجلس الأمن الدولي في كثير من الأحيان خلال عمليات مكافحة الإرهاب، يتم نسيانهم الآن".

    ومع اقتراب موعد الامتحانات العامة التي تنطلق، يوم الأحد المقبل في سوريا، تواصل التنظيمات المسلحة المهيمنة في مدينة إدلب منع الطلاب السوريين من الوصول إلى المراكز الامتحانية التي أقامتها الحكومة السورية لامتحانات شهادتي التعليم الثانوي والأساسي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook