16:00 GMT13 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    أعلن كبير المصممين لتطوير جيل جديد من مركبات النقل المأهولة، إيغور خاميتس، أن السفينة الفضائية الجديدة "أريول" في حال وقوع حادث عند الإطلاق، ستتمكن من الهبوط في المحيط.

    وأشار كبير المصممين إلى أنه بعد هذا الهبوط غير الطبيعي، سيكون رواد الفضاء قادرين على انتظار رجال الإنقاذ بأمان لمدة تصل إلى يومين.

    وقال خاميتس لوكالة "سبوتنيك": "المركبة التي تمت إعادتها تستطيع الطفو بشكل جيد. في حالة الهبوط على الماء، يجب على الطاقم انتظار فريق البحث والإنقاذ، حيث تسمح معدات الاتصالات والمجمع الموجود على متن السفينة التي تم إرجاعها بالاتصال اللاسلكي لمدة 48 ساعة".

    في الوقت نفسه، قال المطور إنه لم يتضح بعد من وكيف سيتم إنقاذ رواد الفضاء في هذه الحالة،  وسيتم الانتهاء من إنشاء مثل هذا المجمع في عام 2021.

    وفقًا لمعلومات أولية، ستبدأ أول رحلة للسفينة في عام 2023 على الصاروخ الناقل "أنغارا-أ5" من محطة فوستوشني الفضائية. في عام 2024، يتم التخطيط لجعلها غير مأهولة، في عام 2025 – ستكون الرحلة المأهولة للسفينة إلى محطة الفضاء الدولية.

    انظر أيضا:

    لحظة عودة مركبة فضاء صينية إلى الأرض بنجاح... فيديو
    روسيا تطلق أول مركبة فضاء إلى سطح القمر مطلع أكتوبر 2021
    الإمارات تحتفي بإرسال أول رائد فضاء إلى المحطة الدولية على متن المركبة الروسية "سويوز"
    الكلمات الدلالية:
    صاروخ ناقل, الفضاء, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook