07:49 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكدت المتخصصة بعلم الأوبئة والأحياء الدقيقة، الباحثة في مختبر علم الفيروسات التجريبي التابع لمعهد "سوموفا" للبحث العلمي، غالينا كومبانيتس، اليوم الثلاثاء، أن الطاعون الدبلي لا يمكن أن ينتقل بين الناس إلا من خلال الاتصال الشخصي وانتشار هذا المرض بواسطة السناجب الأرضية، خارج نطاقها، ممكن فقط في حالات نادرة.

    فلاديفستوك - سبوتنيك. وقالت كومبانيتس، في حديث لوكالة "سبوتنيك": "البؤر الطبيعية للطاعون في كل مكان تقريبا في العالم. وفي أوراسيا يقع أحدها في شمال الصين، ومنغوليا الداخلية ومنغوليا ومنطقة الحدود. ويعتبر السنجاب الأرضي حاملا لها. ينتقل العامل المسبب للطاعون عن طريق الاتصال المباشر فيما بينها وعن طريق لدغة البراغيث. وقد يصاب الناس عن طريق الاتصال بحيوان مريض أو لدغة برغوث".

    وأوضحت الباحثة، أنه "لا فرق فيما إذا كان حيا أو ميتا [السنحاب الأرضي] لأن البكتيريا تعيش في الدم والإفرازات لفترة طويلة، يعتبر الطاعون عدوى خطيرة بشكل خاص. وينتقل الطاعون الدبلي بين الناس بالاتصال المباشر مع المرضى".

    وتابعت قائلة، بأن العاملين في المجال الطبي الذين يتعاملون مع المريض يمكن أن يصابوا بالطاعون الدبلي، ولا يمكن لجيران المريض أن يصابوا بالقطرات المحمولة جوا.

    وأفيد في وقت سابق، أنه تم تأكيد انتشار الطاعون الدبلي في مدينة بيان نور بمنطقة منغوليا الداخلية الصينية، بالإضافة إلى ذلك، تم اكتشاف الطاعون في غرب منغوليا بالمنطقة المجاورة لجمهورية ألتاي. وقالت الخدمة الصحفية للسفارة الروسية في أولان باتور إن السلطات المنغولية اتخذت على الفور الإجراءات اللازمة، وليس هناك ما يدعو للقلق.

    انظر أيضا:

    تحذيرات من انتشار الطاعون عن طريق حيوانات منزلية
    اشتباه في أول حالة لـ "الطاعون الدبلي" قرب الحدود الروسية المنغولية
    بعد ظهوره من جديد... ما هو "الطاعون الدبلي"؟
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook