00:23 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    علقت رئيسة تحرير RT و"روسيا سيغودنيا" مارغاريتا سيمونيان، على الوضع المحيط بقضية مستشار المدير العام لوكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس" والصحفي السابق في "كوميرسانت" و"فيدوموستي"، إيفان سافرونوف، مشيرة إلى أنه كان من الضروري الحصول على شرح حول ماذا اتهم بالضبط.

    وكتبت سيمونيان على تلغرام: "ومن قرأ مقال" الخيانة العظمى"؟ اقرؤوه. يمكن وضع قائمة طويلة من الصحفيين المحليين في السجن على أساس هذه المقالة. هيئة التحرير لميدوزا ومشاريع مختلفة و بي بي سي- بكل موظفيهم. وبالتوافق التام مع القانون".

    وتذكرت، على وجه الخصوص، قضية الصحفي إيفان غولونوف، مشددة على أنها تدعمه ليس بسبب تضامن الصحافة، ولكن لأنهم "أرادوا وضعه في السجن بسبب جريمة لم يرتكبها".

    واختتمت سيمونيان حديثها قائلة: "لا أريد أن يكون بلدي الأم على هذا النحو، وبأقصى ما أستطيع، أحارب دائمًا هذا - وفي بعض الأحيان يكون هذا مجديًا. باختصار. يُرجى توضيح ما حدث لسافرونوف للمجتمع".

    وأشارت سيمونيان إلى وجود فرق كبير في العمل الصحفي للأجانب والعمل المباشر لأجهزة المخابرات الأجنبية. دعت سيمونيان المكلفين بإنفاذ القانون إلى شرح ما يشتبه بارتكاب سافرونوف له بالضبط.

    تم اعتقال سافرونوف، صباح أمس الثلاثاء. ووفقًا للمخابرات الروسية، قام الجاسوس بجمع وتسليم معلومات إلى ممثل إحدى خدمات الناتو الخاصة حول التعاون العسكري والدفاع والأمن في روسيا. وقال متحدث باسم "روسكوسموس" إن اعتقال سافرونوف لا علاقة له بعمله في الشركة الحكومية.

    انظر أيضا:

    التدقيق في قضية مستشار مدير وكالة الفضاء الروسية يؤكد سرية البيانات المرسلة
    مستشار مدير وكالة الفضاء الروسية يرفض اتهامه بالخيانة العظمى
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, سيمونيان, روسكوسموس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook