15:06 GMT13 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن السفير الإثيوبي لدى روسيا، اليمايهو تيغينو، أنه "لم يكن على مصر التوجه إلى مجلس الأمن الدولي فيما يتعلق بموضوع سد النهضة"، مشيرا إلى أن "المباحثات حول هذه القضية مستمرة".

    موسكو - سبوتنيك. وقال السفير الإثيوبي، في تصريحات عبر قناة "روسيا 24": "لقد قمنا بدعوة خبراء دوليين من السودان ومصر للاطلاع على وثائق البناء من أجل تبديد المخاوف. للأسف، توجه المصريون لمجلس الأمن الدولي، وهذا لم يكن ضروريا، وكان خطأ، لأن هذا مشروع بناء، وليس قضية أمنية تتعلق بسلطات مجلس الأمن ".

    وتابع: "إن بحث هذه المسألة والقرارات التي تخصها يجب أن تبقى بيننا كثلاث دول، وبعد إشراك مجلس الأمن الدولي في هذه القضية المسألة تبقى مفتوحة، والمباحثات مستمرة، ونحن نعول على أنها ستكون مثمرة، وستكون كذلك في حال تم اتخاذ جميع التفاصيل بعين الاعتبار".

    وأكد السفير الإثيوبي لدى موسكو أن "الهدف من بناء هذا السد هو توليد الطاقة الكهربائية وليس ري الحقول، وأن المياه ستعود إلى نهر النيل بعد مرورها بالمولدات".

    إنفوجرافيك
    © Sputnik /
    سد النهضة.. آمال إثيوبيا ومخاوف مصر

    وكانت مصر قد طلبت رسميا من مجلس الأمن الدولي التدخل في المفاوضات بشأن سد النهضة الإثيوبي، وقالت القاهرة إنها اتخذت مثل هذه الخطوة بسبب المفاوضات "المتوقفة" والموقف "السلبي" لإثيوبيا وافتقارها إلى "الرغبة السياسية".

    وأعلنت مصر، أمس الجمعه، عن تفاجئها باقتراح إثيوبي مفاده تأجيل البت في النقاط الخلافية بعملية التفاوض الحالية على أن يتم إحالتها إلى اللجنة الفنية التي سوف يتم تشكيلها بموجب الاتفاقية من أجل متابعة تنفيذ بنود الاتفاق، وهو ما رفضته مصر شكلاً وموضوعاً.

    وكشفت وزارة الري والموارد المائية المصرية، عن عقد اجتماعين للفرق الفنية والقانونية من مصر والسودان وإثيوبيا لمحاولة تقريب وجهات النظر في النقاط الخلافية بشأن سد النهضة، في اليوم الثامن على التوالي للمحادثات برعاية الاتحاد الأفريقي وممثل الدول والمراقبين.

    وذكرت الوزارة المصرية، في بيان، أنه خلال اجتماع اللجنة الفنية طرحت مصر بعض الصياغات البديلة لمحاولة تقريب وجهات النظر بخصوص إجراءات التعامل مع حالات الجفاف الممتد والسنوات شحيحة الإيراد في كل من الملء والتشغيل، كما طرحت مصر رؤيتها بشأن قواعد التشغيل السنوي وإعادة الملء، وذلك في إطار محاولة لحلحلة النقاط الخلافية الفنية بين الدول الثلاث.

    وكان رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، قال إن بلاده سوف تبدأ ملء خزان سد النهضة للاستفادة من موسم الأمظار الغزيرة، مشددا على أنه لن يلحق بمصر أي ضرر. وقال آبي، في كلمة له أمام البرلمان، "خلافنا مع مصر حول فترة التشغيل وملء السد سيحل في البيت الأفريقي" مضيفا "لن نضر بمصر وسنبدأ ملء السد للاستفادة من موسم الأمطار الغزيرة".

    من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية المصرية، المهندس محمد السباعي، في تصريحات خاصة مع موقع قناة "العربية"، إن "الإثيوبيين لو كانوا صادقين لوقعوا على أي اتفاق تم من قبل، لكنهم يطلقون تصريحات إعلامية للاستهلاك وتضييع الوقت، وكلما اقتربنا من لحظة التوقيع على اتفاق يتنصلون من التزاماتهم".

    انظر أيضا:

    مصر تكشف آخر تطورات مفاوضات "سد النهضة" وترفض "طلبا إثيوبيا غريبا".. فيديو
    إعلام: آبي أحمد تحدث عن هدم سد النهضة وخوفه من سيناريو سوريا وليبيا
    "لا تخافوا"... وزير الخارجية الإثيوبي يدلي بتصريحات جديدة بشأن ملء "سد النهضة"
    انتهاء سابع أيام محادثات "سد النهضة" دون أي اتفاق بشأن النقاط الخلافية
    مصر: نأمل أن تتعامل إثيوبيا بالبدائل المطروحة لحل خلافات سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, مفاوضات سد النهضة, سد النهضة, السودان, مصر, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook