09:11 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن تجاهل الولايات المتحدة لحقوق الإنسان وانتهاكها لها يُفقدها الحق في إبداء أي اعتراض في هذا المجال تجاه حكومات دول أخرى.

    موسكو - سبوتنيك. وقالت زاخاروفا في إحاطة إعلامية، اليوم الخميس، معلقة على تقرير لجنة الحقوق غير القابلة للتصرف في وزارة الخارجية الأمريكية: "التجاهل السافر لأسس القانون الدولي، لا سيما على خلفية الانتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة نفسها، وعدم التزامها بحقوق الإنسان تجاه الدول الأخرى وتجاه مواطني الدول الأخرى، يُفقد واشنطن الحق الأخلاقي في أن تبدي أي اعتراضات لأي دولة أخرى".

    وأضافت "للأسف، علينا أن نعترف بأن نتائج ستين صفحة من عمل اللجنة لا تحتوي حتى على تلميح لتحليل المشاكل الموجودة في الولايات المتحدة في مجال حقوق الإنسان".

    وأشارت زاخاروفا إلى أن التقرير ونتائجه تقدم مثالاً على بروباغاندا الاستثناء الأمريكي في تعزيز رؤيتهم الخاصة لمفهوم حقوق الإنسان.

    وتساءلت: "هل يمكن لواشنطن أن تستمر في المطالبة بدور القائد العالمي في دفع جدول أعمال حقوق الإنسان في دول أخرى؟ لما تحتاجون للبحث وللتقارير؟ اسألونا، سنخبركم باختصار ووضوح :تبدو لنا صياغة السؤال هذه أكثر جرأة وحسمًا من أي وقت مضى على خلفية الاضطرابات والاحتجاجات المستمرة في البلاد".

    وتأتي هذه التصريحات على خلفية تعدي رجال الشرطة الأمريكية على صحفيين روس كانوا يغطوا الاحتجاجات المشتعلة في الولايات المتحدة منذ عدة أشهر. وكذلك على خلفية إدراج واشنطن لرئيس جمهورية الشيشان، رمضان قديروف، في "القائمة السوداء"، حول انتهاك حقوق الإنسان.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook