17:56 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    رفضت موسكو انتقادات وجهتها الولايات المتحدة وبريطانيا للأنشطة الروسية في الفضاء، بعد أن عبرت الدولتان عن قلقهما تجاه اختبار لقمر صناعي روسي أجري يوم 15 يوليو / تموز.

    وجاء في بيان صادر عن الخارجية الروسية، اليوم الجمعة: "الاختبارات التي أجرتها وزارة الدفاع الروسية يوم 15 يوليو لم تمثل تهديدا للأجسام الفضائية الأخرى، والأهم من ذلك، أنها لم تنتهك أيا من أعراف أو مبادئ القانون الدولي".

    وأشار البيان إلى أن التصريحات التي أدلى بها مسؤولون أمريكيون وبريطانيون "ضربة مناوئة لروسيا في نطاق حملة إعلامية موجهة بدأتها واشنطن" لتشويه صورة أنشطة روسيا في الفضاء.

    وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا قد اتهمتا روسيا في وقت سابق، باختبار قذيفة شبيهة بالأسلحة في الفضاء يمكن استخدامها لاستهداف الأقمار الصناعية في المدار.

    وفي شهر نيسان / أبريل الماضي، صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بأن بلاده مستعدة للتعاون مع الولايات المتحدة بشأن التطوير السلمي للفضاء الخارجي، في ضوء مرسوم ترامب حول الاستكشاف الاقتصادي للقمر.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook