07:56 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    صرح مصدر دبلوماسي، اليوم الاثنين، بأن الجانب الروسي لا يعلق على تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي، روبرت أوبراين، بأن موسكو "ستدفع الثمن" إذا تأكدت اتهاماتها بالتواطؤ مع طالبان في أفغانستان.

    وفي هذا الصدد قال المصدر لوكالة "سبوتنيك": "ما نوع التعليقات التي يمكن أن تقال في هذا الشأن؟ نحن نتجاهل مثل هذا الهراء".

    وفي الوقت نفسه، أشار إلى أن الجانب الروسي نفى مرارًا على مختلف المستويات التقارير الإعلامية حول "تواطؤ" محتمل بين موسكو وطالبان، يُزعم أنه موجه ضد الولايات المتحدة.

    يذكر أنه سبق ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" ، نقلاً عن ممثلين مجهولين عن المخابرات الأمريكية، مقالا زُعم فيه أن المخابرات العسكرية الروسية عرضت مكافآت للمسلحين المتشددين المرتبطين بطالبان مقابل قيامهم بالهجمات على العسكريين الأمريكيين في أفغانستان وأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تم إبلاغه بذلك. إلا أنه لم يتم تقديم أي دليل على ذلك.

    ومن جانبها طالبت السفارة الروسية في الولايات المتحدة من السلطات الأمريكية برد مناسب على التهديدات التي يتعرض لها الدبلوماسيون بسبب الأنباء المتعلقة بروسيا وأفغانستان. ووصفت وزارة الخارجية الروسية ماع يتردد في وسائل الإعلام من أنباء بأنها مزيفة. وصف ترامب نفسه مقال المذكور بأنه مؤجر. قال البيت الأبيض والبنتاغون والاستخبارات الأمريكية إنه لا يوجد أي تأكيدات لصحة هذه الأنباء في الوقت الحاضر، وأن ترامب لم يبلغ بها.

    وقال السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، في تعليقه على ما نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" حول "مؤامرة" روسيا مع طالبان، إن هذه التصريحات كذب سافر. وعندما سأله الصحفيون ما إذا كان ترامب قد ناقش هذا الموضوع بطريقة أو بأخرى مع فلاديمير بوتين، خلال هذا العام، أجاب بيسكوف بالنفي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook