22:04 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت رئيسة تحرير "RT" ووكالة "روسيا سيغودنيا"، مارغريتا سيمونيان، أنه تم إطلاق سراح مراسلي وكالة "Ruptly" للفيديو، اللذين يغطيان الأحداث في بيلاروس، وانقطع الاتصال معهم لمدة أربعة أيام.

    وكتبت سيمونيان على قناة "تلغرام": "تم إطلاق سراح مراسلينا! شكرا لكل من ساعد".

    خلال الاحتجاجات في بيلاروس، تم استخدام القوة ضد عدد من الصحفيين. وعلى وجه الخصوص، قام ضباط شرطة مكافحة الشغب في مينسك بضرب سائق وصحفي "كومسومولسكايا برافدا" البيلاروسي بالهراوات، وكان الأخير يرتدي سترة مكتوب عليها "صحافة"، وقدم نفسه وأظهر اعتماده. يوم الثلاثاء، هاجمت قوات الأمن ثلاثة صحفيين من خدمة "بي بي سي" في مينسك، ووفقًا لتقارير إعلامية، فإن جميع الموظفين لديهم تصاريح صادرة عن وزارة الخارجية البيلاروسية، وكانوا جميعًا يرتدون سترات تدل على أنهم صحفيين. أيضًا، وفقًا لجمعية الصحفيين البيلاروسية، تم اعتقال موظفي بوابة Onliner في مينسك باستخدام القوة.

    في وقت سابق، تم الإبلاغ عن اعتقال عدد من الصحفيين الروس بعد الانتخابات الرئاسية في بيلاروس: المصور الصحفي لوكالة "روسيا سيغودنيا" إيليا بيتاليف وصحفي Znak.com نيكيتا تيليجينكو وصحفي ميدوزا مكسيم سولوبوف، ومراسل RT كونستانتين بريديبايلو، وصحفيين من "سبوتنيك بيلاروس" يفغيني أولينيك وإينا جريشوك، ومراسلو قناة "دوجد" التلفزيونية، وثلاثة من مراسلي RT يتعاونون مع وكالة الفيديو Ruptly، والصحفي سيميون بيغوف. خلال الاعتقال، تم استخدام القوة الجسدية ضدهم. بعضهم، بعد إطلاق سراحهم، مُنعوا من دخول بيلاروس لمدة خمس سنوات.

    انظر أيضا:

    اعتقال أحد منظمي الاحتجاجات في بيلاروس
    بيلاروس تعلن عودة الإنترنت
    الداخلية البيلاروسية تصدر قرارا بعدم التعرض للصحفيين
    الكلمات الدلالية:
    روسيا سيغودنيا, آر تي, رابتلي, سيمونيان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook