16:52 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها إزاء الوضع في بيلاروس بعد الانتخابات، مشيرة إلى وجود ضغوط خارجية على مينسك لزعزعة استقرار البلاد.

    موسكو - سبوتنيك. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس : "إننا نتابع عن كثب الأحداث التي تجري في بيلاروس في الأيام الأخيرة. ونشعر بالقلق إزاء التقارير التي تفيد بوقوع اضطرابات في شوارع عدة مدن بيلاروسية عقب الانتخابات الرئاسية".

    وأضافت المتحدثة :"من جانبنا ندعو جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس والتعقل. ونؤكد اهتمامنا بالاستقرار في الحالة السياسية الداخلية في بيلاروس. ونتوقع أن يعود الوضع في البلاد إلى طبيعته قريباً وأن يعود الهدوء".

    وتستمر الاحتجاجات الجماهيرية في جميع أنحاء بيلاروس مباشرة بعد إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية، التي فاز بها الزعيم البيلاروسي الحالي ألكسندر لوكاشينكو في 9 أغسطس/ آب الجاري، بنسبة 80%.

    واندلعت في العاصمة البيلاروسية ومدن عدة أخرى بعد إغلاق مراكز التصويت عبر البلاد، احتجاجات تحولت إلى صدامات بين المتظاهرين وقوات الأمن.

    وأعلن رئيس لجنة التحقيق في بيلاروس، إيفان نوسكيفيتش، أنه تم فتح قضايا جنائية بشأن أعمال شغب وعنف ضد الشرطة، مؤكدا أن المشاركين في هذه الأعمال قد يواجهون عقوبة السجن لمدة تصل إلى 15 عاما.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook