22:49 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 33
    تابعنا عبر

    كشف نائب رئيس وحدة الإنقاذ الجوية المركزية التابعة للدولة في وزارة الطوارئ الروسية "تسينتروسباس"، إيغور أكمايف، أن ضحايا انفجار مرفأ بيروت توجهوا إلى الخبراء والعلماء الروس واشتكوا من الكوابيس والأرق.

    وقال أكمايف خلال مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "في قسم طب الأطفال تم تقديم الرعاية إلى 39 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 3 و18 عاما. ولجأ حوالي مئة شخص إلى الأطباء النفسيين بوزارة الطوارئ الروسية للمساعدة. واشتكى الضحايا من الكوابيس والأرق والحزن على فقدان أحد أحبائهم".

    وأضاف أكمايف قائلا إن "الأطباء الروس استقبلوا خلال عشرة أيام عمل في بيروت نحو 600 ضحية". وتابع قائلا: "في قسم الجراحة تم إجراء العلاجات الجراحية الأولية".

    وأشار أن قسم الإصابات قدم المساعدة للضحايا الذين أصيبوا بجروح وكدمات وكسور.

    وهز انفجار عنيف مرفأ بيروت، في الـ 4 من أغسطس/ آب الجاري، ما تسبب في تضرر نصف مباني المدينة تقريبا نتيجة شدة الانفجار العنيف مع وقوع عدد كبير من الضحايا وخسائر كبيرة في الممتلكات.

    وقد أودى هذا الانفجار حتى الساعة بحياة نحو 180 شخصا وأدى إلى  إصابة أكثر من 6 آلاف شخص.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook