09:07 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    أحداث بيلاروسيا (62)
    0 02
    تابعنا عبر

    صرحت المرشحة السابقة لانتخابات الرئاسة البيلاروسية، سفيتلانا تيخانوفسكايا، اليوم الأربعاء، بأن المعارضة البيلاروسية لا تنوي "إغلاق الحدود" مع روسيا، مشيرة إلى أنه لا تعتزم في حال حصولها على المنصب الرئاسي، مراجعة اتفاقيات التكامل مع موسكو، لأنها تعتقد أن هذه القضية يجب أن يقررها الرئيس، الذي سيُنتخب في المستقبل.

    وقالت تيخانوفسكايا في مقابلة لموقع "أونت": "هناك أصوات تقول إننا نريد غلق الحدود مع روسيا، وهذا هراء".

    ولفتت إلى أن هدف مجلس التنسيق، الذي تشكل بعد الانتخابات، هو "تحقيق بدء حوار مع الحكومة الحالية، بحيث يتم حل الأزمة السياسية التي تجد بيلاروسيا نفسها فيها بأسرع وقت ممكن، وإجراء انتخابات جديدة".

    وأضافت تيخانوفسكايا إنها إذا تمكنت من الحصول على رئاسة الدولة، فلن تنشغل في مراجعة اتفاقيات التكامل مع روسيا، تاركة هذا الأمر للرئيس المقبل".

    وقالت: "لن يكون من اختصاصي، ما سيحدث بهذه الاتفاقيات سيقرره الرئيس المقبل الذي سينتخب في انتخابات نزيهة جديدة".

    وبدأت الاحتجاجات الجماهيرية في جميع أنحاء بيلاروس في الـ9 من آب/أغسطس، وذلك عقب الانتخابات الرئاسية، التي فاز بها رئيس الدولة الحالي، ألكسندر لوكاشينكو.

    ووفقاً للجنة الانتخابات المركزية، حصل لوكاشينكو على 80.1% من الأصوات.

    وقامت القوات الأمنية بتفريق الاحتجاجات، مستخدمة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي.

    وبحسب البيانات الرسمية فقد تم اعتقال أكثر من 6.7 ألف شخص، وبحسب ما أوردته وزارة الداخلية البيلاروسية فقد، أصيب مئات الأشخاص خلال أعمال الشغب، من بينهم أكثر من 120 من أفراد الشرطة.

    ويتهم المتظاهرون لوكاشينكو (65 عاماً)، الذي يحكم البلاد منذ عام 1994، بتزوير الانتخابات على نطاق واسع.

    الموضوع:
    أحداث بيلاروسيا (62)
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, بيلاروسيا, بيلاروس, أخبار بيلاروسيا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook