04:16 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رجح نائب مدير قسم العلوم في معهد الشرق، كلية الدراسات الإقليمية والدولية في جامعة الشرق الأقصى الاتحادية، آرتيم لوكين، أن استقالة شينزو آبي من منصب رئيس وزراء اليابان ستكون خسارة مؤكدة لروسيا، ولكنها بشكل عام لن تؤثر على تعاون اليابان الاقتصادي الضعيف أصلاً مع الشرق الأقصى الروسي.

    وقال لوكين، لوكالة "سبوتنيك": "لا أعتقد أن ذلك سيؤثر بشكل ملموس على التعاون الاقتصادي بين اليابان والشرق الأقصى الروسي. وعلى المستوى الخطابي، تحدث آبى كثيرا عن التعاون مع روسيا، ومع الشرق الأقصى، بيد أنه عملياً لم يتغير الكثير لعدد من الأسباب".

    وقال إنه يوجد سببان رئيسيان لعدم التعاون في الشرق الأقصى الروسي. الأول أن مناخ الأعمال في روسيا، وخاصة في الشرق الأقصى، ليس مؤاتيا للغاية للاستثمار الأجنبي.

    وتابع الخبير الروسي قائلا: "بغض النظر عن مدى تشجيع آبي للشركات اليابانية على الاستثمار في روسيا، إذا كانت المخاطر عالية والعائدات منخفضة، فلن يستطيع أي شخص إجبار الشركات اليابانية على الاستثمار. والسبب الثاني الذي لا يعتمد على آبي هو العقوبات الأمريكية، التي أخافت وتواصل إثارة المخاوف لدى الشركات اليابانية عن القيام بأعمال تجارية مع روسيا".

    ومع ذلك قال لوكين أن استقالة آبي تمثل خسارة لروسيا، وأردف قائلاً بهذا الصدد: "لقد كان على المستوى الخطابي والرمزي من المؤيدين لتطوير العلاقات مع روسيا، من سيحل محله، غير معروف. وليس من المؤكد أن رئيس الوزراء الجديد سوف يكون متحمساً بنفس القدر في الاتجاه الروسي. ولكن لا ينبغي أن نجعل من هذا الأمر مأساويا، لأن رئيس وزراء اليابان ليس بالمكان القوي، وهو لا يحدد كل شيء".

    كما نوه لوكين إلى أن هناك عدد من العوامل البنيوية التي تعيق التعاون الاقتصادي الواسع النطاق بين اليابان وروسيا، مشيرا إلى أن "تختفي، طالما هناك مخاطر كثيرة للاستثمار في الاقتصاد الروسي، طالما أن العقوبات الأمريكية سارية المفعول، بغض النظر عمن سيتولى مسؤولية اليابان، فإن بعض المشروعات التجارية والاستثمارات الكبيرة لا جدوى في انتظارها".

    وأبلغ رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، اليوم الجمعة، التكتل الحاكم في البلاد بقرار استقالته، وذكرت وكالة "كيودو" بالإشارة إلى مصادر في الحكومة، بأن، آبي يعتزم شغل منصب القائم بأعمال رئيس الوزراء لحين اختيار خليفة له لشغل هذا المنصب.

    وأفادت وسائل إعلام محلية، في وقت سابق، بأن رئيس الوزراء الياباني، يعتزم التنحي من منصبه بسبب تدهور حالته الصحية. وفي الأسبوع الماضي، أجرى آبي فحوصات في مستشفى جامعة "كيو"، وعلم رئيس الوزراء يوم الاثنين 24 آب/أغسطس، بتفاقم مرض مزمن مصحوب بألم شديد، وقرر الاستقالة حتى لا "تؤثر حالته الصحية على القرارات السياسية".

    انظر أيضا:

    شينزو آبي: نسعى لفعل كل ما هو ممكن لتهدئة التوتر في الشرق الأوسط
    شينزو آبي يؤكد سعيه لازدهار العلاقات اليابانية الروسية
    دخول رئيس وزراء اليابان شينزو آبي المستشفى يثير تكهنات حول صحته
    أعرب عن أسفه للرحيل دون توقيع معاهدة سلام مع روسيا... شينزو آبي يعلن استقالته لأسباب صحية
    الكلمات الدلالية:
    اليابان, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook