11:30 GMT05 مارس/ آذار 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أفاد رئيس الصندوق العالمي للطبيعة في روسيا، دميتري غورشكوف، اليوم الخميس، بأن الخبراء لم يسجلوا انقراض نوع واحد من الأسماك أو الثدييات أو الزواحف في روسيا منذ عام 1970.

    موسكو - سبوتنيك. وقال غورشكوف، أثناء عرض تقرير سنوي للصندوق العالمي للطبية" الكوكب الحي 2020": "إذا نظرنا إلى تاريخ انقراض الأنواع عالميًا، فسنرى أنه غالبًا ما اختفت تلك الأنواع التي تتميز مناطق انتشارها بمساحة صغيرة... وفي روسيا، تمتلك معظم الأنواع مناطق انتشار ذات مساحات كبيرة. ولذلك، منذ عام 1970 لم يختف أي نوع من الحياة البرية في روسيا. صحيح أن هناك انخفاضا بشكل كبير في تعداد العديد من الأنواع، ولكننا لا نتحدث عن الاختفاء".

    وأوضح غورشكوف أن إحدى أشد الحالات انخفاضا تتعلق بتعداد ظباء السايغا الروسي: من 800 ألف إلى 5 آلاف فقط. وهناك انخفاض أيضا في تعداد نمور آمور والفهود، ولكن هناك عمل ناجح من أجل الحفاظ على موطن القطط البرية واستعادة عددها. كما تم إعادة حيوان البيسون إلى الطبيعة بنجاح.

    وقال غورشكوف: "تعتبر حالة سمك الحفش السخاليني إحدى أشد الحالات كارثية. حيث أنه من تلك الأنواع التي قد يختفي".

    يذكر أنه وفقًا للبيانات الواردة في التقرير، تعد روسيا واحدة من أكثر الدول ازدهارًا من حيث الحفاظ على التنوع البيولوجي، حيث يبلغ ما يطلق عليه اصطلاح "مؤشر الكوكب الحي – 2020" بالنسبة للبلد هو نسبة 24 في المائة، أي من 1970 إلى 2016، انخفض عدد أنواع الحيوانات التي يتم رصدها بنسبة 24 في المائة.

    كذلك، وتنتمي نسبة حوالي 50 في المائة من أراضي روسيا إلى مناظر طبيعية لم يغزها الإنسان، ومن حيث هذا المؤشر، تعد الدولة الروسية واحدة من الدول الأربع الرائدة على مستوى العالم.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook