19:32 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن سيرغي رودسكوي، رئيس إدارة العمليات الرئيسية في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، اليوم الجمعة، أن السفن الحربية التابعة للناتو بدأت في البقاء في البحر الأسود لفترة أطول بمقدار الثلث مقارنة بالعام الماضي.

    وقال رودسكوي في إحاطة صحفية في مركز إدارة الدفاع الوطني الروسي "لا يزال عدد الدخولات إلى البحر الأسود من قبل السفن الحربية التابعة للناتو مرتفعًا. وزادت المدة الإجمالية لبقائهم من يناير إلى سبتمبر بنسبة 33% مقارنة بالعام الماضي. ما يصل إلى 40% منهم حاملات أسلحة دقيقة بعيدة المدى".

    وأشار إلى أن من بين هذه السفن التي تحمل أسلحة متطورة هي المدمرة الأمريكية فرانكلين روزفلت، التي يمكنها حمل ما يصل إلى 90 صاروخ توماهوك كروز.

    كما أعلن عن زيادة عدد تحليق المقاتلات الروسية بنسبة 21 في المئة مقارنة بالعام الماضي لاعتراض الطائرات الأجنبية فوق البحر الأسود.

    يذكر أنه سبق وأعلن القائد العام للقوات الفضائية الجوية الروسية أن عدد الطلعات التي تقوم بها الطائرات التابعة لحلف الناتو بالقرب من الحدود الدولية لروسيا الاتحادية، قد زاد في الآونة الأخيرة، وذلك ليس فقط بطائرات الاستطلاع وإنما بالطائرات القتالية أيضا.

    ووفقا للجنرال سوروفيكين، قد قامت طائرات تابعة للقوات الفضائية الجوية الروسية خلال شهر آب/أغسطس وحده بـ27 طلعة بمهمة اعتراض طائرات استطلاع أجنبية فوق مياه بحر البلطيق وبحر بارنتس والبحر الأسود وبحر أوخوتسك.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook