20:46 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال مدير جهاز المخابرات الخارجية الروسية سيرغي ناريشكين، إن الهدف الرئيسي لـ"قضية نافالني" بالنسبة لبعض الدول الغربية هو عرقلة مد خط "التيار الشمالي 2".

    وأشار ناريشكين إلى أن هذا يصب في مصلحة الولايات المتحدة لتزيد إمداداتها للغاز المسال إلى أوروبا.

     وقال ناريشكين، اليوم الثلاثاء: "يسجل جهاز المخابرات الخارجية الروسية نشاطا متزايدا لبعض الدول الغربية في الترويج لما يسمى بقضية نافالني. وأصبح من الواضح أكثر فأكثر أن أحد الأهداف الرئيسية لهذه الحملة هو "التيار الشمالي 2".

    وتابع، قائلا: "الجهود المبذولة لإغلاق هذا الخط تحت ستار "معاقبة روسيا على نافالني" هي مثال نموذجي لمنافسة غير عادلة في سوق الغاز الأوروبية. من المهم للغاية بالنسبة لواشنطن تأمين إغلاق هذا المشروع... لزيادة إمدادات الغاز الطبيعي المسال الأمريكي إلى أوروبا".

    وفي وقت سابق، حذر عضو لجنة الشؤون الدولية في البوندستاغ وعضو حزب "البديل من أجل ألمانيا"، فالديمار غيردت، من أن التخلي عن مشروع "التيار الشمالي 2"  سيسبب خسائر قد تصل إلى أكثر من 10 مليارات يورو.

    الجدير بالذكر أن المشروع قد اكتمل بنسبة 97 %.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook