03:43 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 101
    تابعنا عبر

    أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، عن أسف موسكو لانتهاج إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خطابا عدوانيا ضد روسيا في محاولة لتقديم مزايا لقطاع الأعمال الأمريكي، في مجال التقنيات النووية.

    موسكو- سبوتنيك. وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي، تعليقا على تصريح نائب وزير الخارجية الأمريكي، كريستوفر فورد، بشأن التقنيات النووية الروسية: "نحن ببساطة لا يسعنا إلا الرد على مثل هذه التصريحات".

    وتابعت: "لقد تم الإدلاء بها في معهد واشنطن للطاقة النووية، حيث سمح لنفسه بتوجيه اتهامات مباشرة ضد بلدنا، وكذلك ضد الصين لاستخدامها –وأقتبس هنا– (تقنيات نووية من الدرجة الثانية كأداة للضغط السياسي) على شركائنا".

    وأضافت: "من المؤسف أن تستمر الإدارة الأمريكية الحالية في محاولة بناء الجدران حيث يمكن وينبغي بناء الجسور. وراء الخطاب العدواني ومحاولة أخرى لإلصاق التهم تكمن الرغبة المبتذلة للسلطات الأمريكية في توفير ميزة مصطنعة لشركاتها في السوق النووية العالمية شديدة التنافسية، وقياسا على مجالات الطاقة والتكنولوجيا المتقدمة والأسلحة واضحة تماما هنا".

    وأعلن مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، في الـ24 من نيسان/ أبريل الماضي، أنه لن يكون من السهل على الولايات المتحدة منافسة روسيا في سوق التكنولوجيا النووية.

    وتقول استراتيجية وزارة الطاقة الأمريكية، التي نُشرت في وقت سابق على موقعها الإلكتروني إن الولايات المتحدة ستُخرج روسيا والصين من أسواق التقنيات النووية الموجودة تحت تأثيرهما، وستستعيد مكانتها الرائدة عالميا في تصدير أفضل التقنيات في مجال الطاقة النووية .

    انظر أيضا:

    مكافأة بقيمة 5 ملايين دولار لمن يساعد أمريكا في اعتقال هذا المسؤول الأجنبي
    أمريكا... خطوة رسمية لمواجهة خطر "أكبر مجموعة من الإرهابيين" على أراضيها
    روسيا تضع طريقة اقتصادية وآمنة بيئيا لإزالة المنشآت النووية
    إيران: إسرائيل تمتلك مئات الرؤوس النووية وتمثل أكبر تهديد للسلم والأمن الدوليين
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook