01:04 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    تحدث الفيزيائيون الروس عن التطورات الجديدة في مجال العلاج بالأشعة، مؤكدين أن التقنيات الروسية الجديدة ستساعد في علاج حالات السرطان الشديدة، لا سيما المعقدة منها.

    ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، سيصاب واحد من كل خمسة رجال وواحدة من كل ست نساء بالسرطان عاجلاً أم آجلاً، ولكن جامعة  "MEFE" الروسية الوطنية للبحوث النووية، أكدت أن العلاج أصبح ممكنا لأي شكل من أشكال السرطان.

    وقال علماء الجامعة لـ "سبوتنيك": "يعد العلاج الضوئي "PDT" أحد أكثر الطرق فعالية وأمانًا لعلاج السرطان، يستخدم هذا العاج على نطاق واسع لمكافحة الأورام الخبيثة في الجلد والبلعوم والكبد والرئتين والدماغ والمثانة البولية وأعضاء الجهاز الهضمي".

    وعن طريقة عمل "PDT" قال العلماء: "يعتمد مبدأ "PDT"على استخدام المستشعرات الضوئية مما يزيد من حساسية الأنسجة البيولوجية للضوء الشعاعي. في المرحلة التحضيرية من العلاج، ويتراكم المحسس الضوئي في أنسجة الورم. ويؤدي تأثير الليزر على بؤر التراكم إلى إنتاج الأكسجين بشكل مركز في الخلايا السرطانية، مما يؤدي إلى نخرها، وموتها بشكل مبرمج".

    وتتمثل إحدى المشكلات الرئيسية في علاج السرطان بطرق "PDT"في صعوبة التحديد الدقيق لحدود الورم مما يؤدي إلى معالجة غير كاملة للخلايا السرطانية، مما يؤدي إلى انتكاس المريض بعد فترة.

    لحل هذه المشكلة، قام العلماء بإنشاء نظام مضان فيديو فريد للتنظير، والذي يسمح بتصور بؤر تراكم المحسسات الضوئية في المناطق التي يصعب الوصول إليها عادة.

    وقال رئيس قسم الليزر الجزئي والنانو والتكنولوجيا الحيوية في معهد الفيزياء والهندسة الطب الحيوي، فيكتور لوشينوف: "التحديد الدقيق لحدود الورم هو عامل حاسم في العلاج الفعال. يسمح التنظير الفوري أثناء العملية بتحقيق ذلك، مما يزيد من كفاءة PDT ويزيد فرص ​​البقاء على قيد الحياة للمرضى المصابين بسرطان الرأس والرقبة".

    كيف تنقذ الكبد؟

    الكبد هو أحد الأعضاء الأكثر صعوبة في علاج PDT، كما أوضح علماء "MEFE"، ويتم إزالة معظم المحسسات الضوئية من الجسم عن طريق الكبد، وبالتالي فإن كبد المريض يحتوي على أي حال على كمية كبيرة من هذه المواد. هذا يعقد بشكل كبير التحديد الصحيح للخلايا المرضية.

    وبعد تحليل الخصائص الطيفية والفلورية لأنسجة النظام الكبدي الصفراوي للخنازير البرية، والتي تكون خصائصها البصرية قريبة من خصائص البشر، طور العلماء طريقة جديدة في قياس تركيز المحسس الضوئي في أنسجة القنوات الصفراوية في الكبد.

    وقال كانامات أفندييف، طالب دكتوراه في معهد الفيزياء والتكنولوجيا التابع للجامعة الوطنية للبحوث النووية "MEFE": "من خلال البحث في وضوح أنسجة الكبد، قمنا بتحسين طرق التشخيص الطيفي للأورام الخبيثة التي تنشأ في هذا العضو(الكبد). وقد سمح لنا ذلك بتطوير نهج مثالي لعلاج سرطان الكبد باستخدام طرق PDT".

    وأضاف: "أظهرت الدراسة أنه يمكن التوصية بتحليل التشخيص الطيفي باستخدام "5-ALA" كطريقة للتشخيص السريع، بما في ذلك التشخيص المبكر للمعدة، وكذلك لتقييم انتشار الأورام واكتشاف البؤر السرطانية أثناء تنظير البطن بشكل عام".

    انظر أيضا:

    الفنان المصري جمال يوسف يعلن تعافيه من السرطان
    "قاتلة" أكثر من المرض... "كلمات محرمات" لا تقلها أبدا لمرضى السرطان
    رد فعل الفنان المصري جمال يوسف عند إبلاغه بالشفاء من السرطان... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    علماء روس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook