04:23 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن روسيا قد تتوقف عن التواصل مع الاتحاد الأوروبي، معلقا على الوضع حول التحقيق في مزاعم تسميم المدون أليكسي نافالني.

    موسكو - سبوتنيك. وقال لافروف، في عرض تقرير في نادي "فالداي" الدولي للحوار تحت عنوان "حلم العالم المتنوع: كيف يستمر التاريخ" اليوم الثلاثاء، "هؤلاء الأشخاص المسؤولون عن السياسة الخارجية في الغرب لا يفهمون ضرورة الحديث بطريقة تتسم بالاحترام المتبادل - ربما يتعين علينا ببساطة التوقف عن التواصل معهم لفترة من الوقت، خاصة وأن أورسولا فون دير لاين تقول إنه لا توجد شراكة جيوسياسية مع الحكومة الروسية الحالية".

    وذكر وزير الخارجية الروسي أن العالم يمر بتحولات عميقة، وتجري إعادة توزيع ميزان القوى العالمي، مشددا على أنه لا شك بأن المضمون الرئيسي للعصر الحديث هو العملية الموضوعية المتمثلة في إقامة نظام عالمي متعدد الأقطاب أكثر ديمقراطية، ولكن هذه العملية ليست سهلة وطويلة، وسوف يستغرق هذا الأمر عصرا كاملا".

    كما أشار لافروف، إلى أن السلوك الأكثر أنانية لزعماء بعض الدول، يؤثر بشكل متزايد على الأحداث في الساحة الدولية، مضيفا أن ثقافة الحوار وثقافة التسوية والاستماع إلى المحاورين قد ضاعت، وأنه غالبا ما تسود الرغبة في توجيه الاتهام وإصدار إنذارات ومطالبات.

    انظر أيضا:

    لافروف في لقاء مع وزير خارجية أرمينيا: لا يتم الالتزام بالاتفاقية العسكرية في قره باغ
    لافروف: أنقرة دعمت اتفاقيات موسكو بين يريفان وباكو حول قره باغ
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوروبي, التواصل, توقف, الخارجية الروسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook