05:51 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان (85)
    0 60
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، أن الجانب الروسي لا يتفق مع موقف أنقرة بشأن إمكانية الحل العسكري للنزاع في قره باغ.

    وقال لافروف: "فيما يخص قره باغ... ودور تركيا في قره باغ، نعم نحن لا نتفق مع الموقف الذي عبّرت عنه تركيا، والذي عبّر عنه في الواقع رئيس (أذربيجان) علييف عدة مرات، ليس هنا ما نخفيه".

    وأوضح أنه "لا يمكننا مشاركة التصريحات التي تفيد بوجود حل عسكري للصراع".

    وبصدد التصعيد في قره باغ أضاف الوزير: "المقترحات التي عمل عليها ويواصلون العمل عليها المشاركون في المباحثات تظل على طاولة المفاوضات، ومضمونها معروف: إنه تحرير تدريجي للمناطق حول قره باغ، مع مراعاة الضمانات الأمنية لقره باغ...".

    وأشار: "على جيش الأطراف المتصارعة تنظيم اجتماعات فورية للاتفاق على نظام لمراقبة وقف إطلاق النار...".

    في نفس السياق، قال وزير الخارجية الروسي، إن روسيا تتوقع من جميع أطراف النزاع في قره باغ تنفيذ الاتفاقات بشكل صارم.

    واندلعت، في 27 سبتمبر/أيلول الماضي، اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم ناغورني قره باغ والمناطق المتاخمة، في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقطاب مسلحين أجانب.

    ورغم الاتفاق على هدنة، إلا أنها اتسمت بالهشاشة منذ سريانها يوم 10 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، حيث يتبادل الجانبان الاتهامات بانتهاكات صارخة للهدنة وتنفيذ هجمات ضد المدنيين.

    الموضوع:
    التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان (85)

    انظر أيضا:

    لافروف: لا نستبعد احتمال توقف الحوار بين روسيا والاتحاد الأوروبي
    حوار صحفي مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
    لافروف: روسيا تتوقع من جميع أطراف النزاع في قره باغ تنفيذ الاتفاقات بشكل صارم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook