09:22 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    تسعى العديد من البلدان الأفريقية للحصول على الطاقة النووية باعتبارها "مصدرا لطاقة المستقبل"، وبالرغم من وجود محطة طاقة نووية وحيدة في جنوب أفريقيا، إلا أن أكثر الدول تسعى لتطير كوادرها في هذا المجال العلمي الحديث والمتطور.

    وتقوم شركة "روس أتوم" الروسية بمفاوضات واسعة حول التعاون النووي مع أكثر من 4 دول أفريقية، وتتراوح هذه المفوضات بين مشاريع في مراحلها الأولى مع نامبيا واتفاقيات أكثر نضجا لم يتم التصديق عليها مع نيجيريا والسودان، بالإضافة إلى عقود بناء كاملة مع مصر.

    وتعمل المؤسسة بالإضافة إلى ذلك، بحسب صفحة "Russian Africa Journal" في "فيسبوك"، على تقديم منح دراسية في روسيا للطلاب من أفريقيا لدراسة العلوم والهندسة النووية في روسيا.

    ومنذ شهر يناير / كانون الثاني من عام 2020 بدأ حوالي 300 طالب من أكثر من 15 دولة أفريقية دراسة العلوم النووية في روسيا.

    وصممت الشركة مسابقة حملت اسم "Atoms for Africa"، بهدف إلهام وترقية الأجيال القادمة لزيادة الخبرات في تلك الدول حول الطاقة النووية.

    ويجب على الطلاب المتقدمين لتلك المنح الدراسية، إجراء أبحاث حول كيفية مساعدة الدول الأفريقية من خلال تقنيات نووية مبتكرة من شأنها أن تحقق أهداف الأمم المتحدة في التنمية المستدامة.

    وشارك العام الماضي حوالي 66 طالبا أفريقيا من 9 دول أفريقية وسافر الفائزون في رحلة علمية إلى موسكو زاروا خلالها المنشآت النووية الروسية واطلعوا عليها.

    وأشارت الصفحة في بيانها إلى أنه سيتم الإعلان عن المسابقة في هذا العام في شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل، وسيتم الترحيب بمشاركة جميع الدول الأفريقية.

    انظر أيضا:

    "5 دقائق من الرعب"... أسد الجبال يطارد شابا لمسافة طويلة بسبب إزعاج صغاره... فيديو
    أردوغان يعلن موعد الكشف عن "كنز" البحر الأسود على ظهر سفينة "الفاتح"
    "رغم كل التهديدات"... سفينة تنقيب تركية تبدأ بمد كابلات في البحر المتوسط
    "يموت لسنوات ويعود للحياة"... دراسة تكشف عن مخلوق يمكنه العيش في الفضاء... صور
    الكلمات الدلالية:
    أفريقيا, روسيا, منح دراسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook